• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مهدي علي يدفع بـ 16 لاعباً في التجربة الأولى

«الأبيض» يخسر «بروفة» ميانمار بثلاثية أمام كوريا الجنوبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

كوالالمبور (الاتحاد) خسر منتخبنا الأول لكرة القدم تجربته الودية أمام نظيره الكوري الجنوبي 0-3 أمس على ستاد شاه علم في العاصمة الماليزية كوالالمبور ضمن تحضيرات المنتخبين لبداية مشوار تصفيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019. وافتتح يوم كي هون التسجيل لمنتخب كوريا في الشوط الأول من ركلة حرة في الدقيقة 44، وأضاف المهاجم لي يونج جي الهدف الثاني في الدقيقة 59، قبل أن يسجل البديل لي جيونج هيوب الهدف الثالث قبل دقيقتين على نهاية الوقت الأصلي للمباراة. وتدخل مواجهة أمس والتي تعد الأولى لمنتخبنا منذ الثلاثين من يناير الماضي والذي شهد تفوقه على العراق في مباراة تحديد المركز الثالث لنهائيات كأس آسيا 2015، ضمن تحضيرات الأبيض لمواجهة نظيره منتخب تيمور الشرقية في الجولة الثانية لتصفيات المجموعة الأولى والمقررة الثلاثاء المقبل في كوالالمبور.في المقابل يستعد منتخب كوريا الجنوبية لمواجهة ميانمار الثلاثاء أيضاً ضمن المجموعة السابعة، وستقام المباراة المرتقبة على أرض محايدة في تايلاند، بسبب عقوبات الاتحاد الدولي لكرة القدم على ميانمار بسبب الإخفاق في السيطرة على الجماهير خلال تصفيات كأس العالم 2014. ودفع مهدي علي مدرب الأبيض والذي افتقد لخدمات المهاجم علي مخبوت قبل وقت قصير على انطلاقة المباراة بتشكيلة ضمت خالد عيسى، عبدالعزيز صنقور، إسماعل أحمد، مهند العنزي، وليد عباس، عامر عبدالرحمن، خميس إسماعيل، عامر عمر، عمر عبدالرحمن، بندر الأحبابي، أحمد خليل. وغابت البداية الحذرة عن انطلاقة المباراة في ظل الرغبة المشتركة لدى لاعبي الفريقين في تسجيل هدف التقدم، حيث بدأ الأبيض بشكل جيد في الدقائق الخمس الأولى في الوقت الذي قاد المنتخب الكوري أول خطورة حقيقية على مرمى الأبيض من تسديدة مرت بعيدة عن المرمى، وحصل منتخبنا على الركنية الأولى في الدقيقة 7 نفذها عمر عبدالرحمن وأبعدها الدفاع. وسنحت الفرصة الأخطر للمنتخب الكوري الجنوبي من تمريرة طولية لعبت خلف الدفاع وصلت إلى يوم كي هون حاول معالجتها بتسديدة يسارية مرت فوق مرمى الحارس خالد عيسى 22، وأفلت الأخير كرة سهلة أمام خط هجوم المنافس أبعدها الدفاع.ومالت كفة الأفضلية في الاستحواذ لمصلحة المنتخب الكوري الجنوبي الذي بدا الأكثر سيطرة على مجريات اللقاء، ونال عامر عبدالرحمن الإنذار الأول في المباراة اثر مخالفة في الدقيقة 29، أعقبه خميس إسماعيل بنيله الإنذار الثاني إثر مخالفة مع اللاعب لي جي سونج في الدقيقة 32. وتصدى خالد عيسى لتسديدة مباغتة للاعب لي جيونج في الدقيقة 33 ليرد منتخبنا بهجمة معاكسة انتهت بتسديدة لخميس إسماعيل من خارج المنطقة مرت بعيدة عن المرمى، وعاد الحارس خالد عيسى ليتصدى مجدداً لكرة خطرة من خطأ للمدافع إسماعيل أحمد في التعامل مع عرضية لي جيونج حولها عيسى للركنية، وترجم المنتخب الكوري الجنوبي أفضليته بافتتاح التسجيل في الدقيقة 44 من ركلة حرة نفذها اللاعب يوم كي هون تخطت الحائط البشري وارتطمت بأرضية الملعب قبل أن تواصل طريقها لتستقر على يمين الحارس خالد عيسى. وأجرى مهدي علي أربعة تبديلات في صفوف الأبيض مع بداية الحصة الثانية حيث دفع بماجد حسن، إسماعيل الحمادي، محمد العكبري، سعيد الكثيري بدلاء لعامر عبدالرحمن، عامر عمر، أحمد خليل، بندر الأحبابي، في المقابل دفع الألماني أولي شتيلكة المدير الفني لمنتخب كوريا الجنوبية بالثنائي نام تي هي وكيم جين سو. وجاءت المحاولة الأولى في الحصة الثانية لمصلحة الأبيض من عرضية وليد عباس من الجهة اليسرى حولها البديل سعيد الكثيري برأسية استحوذ عليها الحارس كيم سيونج في الدقيقة 50، أعقبتها محاولة ثانية من كرة متبادلة بين الثلاثي عمر عبدالرحمن والحمادي وصلت إلى المهاجم الشاب محمد العكبري ليتوغل داخل منطقة الجزاء ويراوغ أكثر من لاعب قبل أن يسدد كرة ضعيفة مرت جوار القائم الأيمن.وجاء الرد الكوري قاسياً بعد أن نجح المهاجم لي يونج جي في أضافة الهدف الثاني مستغلاً الخطأ الدفاعي المشترك للثنائي مهند العنزي وإسماعيل أحمد، ليهيء الكرة برأسه قبل أن يسدد بيمناه مسجلاً الهدف الثاني لكوريا في الدقيقة 59.وعاد مهدي علي ليجري تبديله الخامس بدخول حبيب الفردان بديلاً من خميس إسماعيل 67، ونال وليد عباس الإنذار الثالث اثر مخالفة مع اللاعب كيم جين سو في الدقيقة 70، وحصل منتخبنا على ركلة حرة نفذها عمر عبدالرحمن وأبعدها الدفاع الكوري في الدقيقة 83، ولم تشفع الأفضلية النسبية لمنتخبنا خلال الشوط الثاني في تعديل نتيجة المباراة ليعود المنافس وينجح في إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 89 بعد جملة تكتيكية عالجها البديل لي جيونج هيوب بتسديدة مباشرة في مرمى خالد عيسى. مبخوت.. إصابة خفيفة كوالالمبور (الاتحاد) شكا علي مبخوت مهاجم منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم من إصابة خفيفة في العضلة الخلفية قبل مباراة الأمس الودية أمام كوريا الجنوبية، وفضل الجهاز الفني إراحته استعداداً للمباراة الأولى في التصفيات أمام منتخب تيمور الشرقية. العكبري.. الدولية الأولى كوالالمبور (الاتحاد) حظي المهاجم الشاب محمد سلمان العكبري لاعب الوحدة بفرصة المشاركة الدولية الأولى مع المنتخب في مباراته الودية أمس أمام كوريا الجنوبية، وقد دفع به مهدي علي بديلاً لأحمد خليل في الحصة الثانية لينال المهاجم الشاب صاحب الـ 19 ربيعاً فرصة المشاركة الأولى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا