• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد تعيينهم في مؤسسات صناعية متخصصة

«التطوير المهني» يحتفل بتخريج 159 طالباً مواطناً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

احتفل مركز التعليم والتطوير المهني التابع لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني بتخريج الدفعة السابعة التي تضم 159 مواطناً متخصصاً في الهندسة الكهربائية وتوليد الكهرباء والهندسة الميكانيكية، وميكانيكا السيارات وإدارة الأعمال والعمليات الأمنية، وذلك بمقر المركز في منطقة الشهامة بأبوظبي، وتم خلال الحفل الإعلان عن تعيين جميع الخريجين في عدد من المؤسسات الصناعية المتخصصة.

وقال الدكتور عادل العامري مدير عام المعهد: أنشئ مركز التعليم والتطوير المهني، ليكون أكبر مركز للتدريب على القيادة وفعاليات المغامرات بمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي وهو مُزَود بتكنولوجيا متطورة تساعد على خلق بيئة تعلم متقدمة للشباب وتزويدهم بمهارات ذهنية وبدنية عالية تكمل مهاراتهم الأكاديمية حتى يتخرجوا جاهزين للعمل في كبرى المؤسسات في الدولة”.

وأشار المهندس عبد الرحمن الحمادي المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المساندة إلى أن معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني يحرص على توفير كافة الإمكانيات البشرية والمادية والتقنية اللازمة لضمان سير العملية التعليمية والتدريبية بالمركز على الوجه الأكمل، ومن ثم فقد تواصلت مراحل العمل المتميز بالمركز والتي من بينها اكتمال سكن الطلاب الجديد الذي جاء تشييده وفق معايير قياسية راعت أفضل السُبل لتوفير الرفاهية والأمان لأبنائنا الطلاب.

ولفت إلى أن المبنى يتكون من سبع وحدات بطاقة استيعابية شاملة تصل إلى 1560طالباً بواقع 240 طالباً بكل وحدة، وتم تجهيز المبنى بأحدث الوسائل التكنولوجية والمعيشية التي توفر الراحة البدنية والنفسية للطلاب بما يمكنهم من الانتظام التام في الدراسة بالمركز دون أية معوقات.

وقال غانم عجيف إن مركز التعليم والتطوير المهني منذ تأسيسه في العام 2006 ظل في تطور مستمر حيث أصبح المركز مَصدراً رئيسياً لرفد القطاع الصناعي بالكوادر الوطنية الشابة المُؤهلة والتي سيكون لها دور كبير في دعم الاقتصاد وتسيير دفة الصناعة بالدولة نحو آفاق جديدة، ومن ثم فقد استحدث المركز الكثير من التخصصات التي من بينها مدرسة مكافحة الحريق وغيرها من المجالات وقطاعات العمل المطلوبة محلياً وإقليمياً ودولياً.

وأضاف إن المركز يعمل على استقطاب الطلبة المواطنين ممن أنهوا المرحلة الإعدادية من مختلف مناطق الدولة حيث يتم منحهم مكافآت شهرية مجزية خلال دراستهم المنتظمة في التخصصات التقنية والمهنية المتعددة التي يطرحها المركز، والتي تتناسب مع رغباتهم وقدراتهم ليكونوا في المستقبل من الكوادر الوطنية المتخصصة التي تسعى المؤسسات والشركات والمصانع للتعاقد معهم وتوفير أفضل فرص التوظيف لهم. وفي ختام الاحتفال قام الدكتور عادل العامري بتكريم الشركاء والمؤسسات والأوائل وتسليم الشهادات للخريجين. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض