• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

التحضيرات النهائية للقاء العراق تبدأ اليوم

«الأبيض» يعود إلى التدريبات بطموح «تصحيح المسار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

صلاح سليمان (العين)

يعود منتخبنا الوطني الأول مساء اليوم لمواصلة برنامجه الإعدادي تحت قيادة المهندس مهدي علي المدير الفني وجهازه المساعد، وذلك استعداداً لخوض مباراتهم أمام المنتخب العراقي المقرر لها يوم الثلاثاء المقبل، ضمن مباريات الجولة الخامسة من المرحلة الثالثة والأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، بطموح تصحيح المسار في التصفيات.

الجدير بالذكر أن الجهاز الفني قد منح اللاعبين راحة بعد مباراة البحرين حتى تتسنى لهم فرصة زيارة ذويهم، حيث عادوا للتجمع ليلة أمس بأبوظبي لبدء المرحلة الأخيرة من الإعداد للقاء العراق، ويعودون الليلة للتدريب على ستاد مدينة زايد الرياضية.

وكان «الأبيض» قد أقام معسكراً مغلقاً بالعين، بدأه يوم الجمعة الماضي، واستمر لمدة 6 أيام خاض خلالها سلسلة من الحصص التدريبية على ستاد طحنون بن محمد بالقطارة، واختتم برنامجه بلقاء المنتخب البحريني في تجربة وحيدة احتضنها ستاد هزاع بن زايد، وحقق فيها منتخبنا الفوز بهدفي إسماعيل مطر ووليد عباس.

ومن ناحيته، قال المدرب مهدي علي، إنهم خاضوا تجربة مفيدة أمام المنتخب البحريني منح خلالها فرصة المشاركة لبعض اللاعبين الذين لم يجدوا فرصة المشاركة مع فرقهم، وفي نفس الوقت فضل عدم الدفع ببعض اللاعبين الذين يعانون من إصابات طفيفة، مثل علي مبخوت وإسماعيل أحمد ومحمد عبدالرحمن الذين كان بإمكانهم المشاركة، إلا أنه لم يجازف بالدفع بهم، وجميعهم بخير ويواصلون تدريباتهم مع زملائهم بالمنتخب.

وقال: «نحن سعداء بهذه التجربة التي قدم فيها اللاعبون مستوى جيداً، وأتمنى أن ينعكس هذا الفوز على المنتخب البحريني على أداء اللاعبين أمام المنتخب العراقي وأن يمنحهم الدفعة المعنوية المطلوبة».

وفي تعليقه على مشاركة إسماعيل مطر لمدة 90 دقيقة قال مهدي: «إسماعيل قدم مباراة طيبة من 90 دقيقة، وسجل الهدف الأول، وأتمنى له التوفيق مستقبلاً، ولم نحصل في المباراة على فرص كثيرة للتسجيل لأن المنتخب الضيف كان متراجعاً إلى الخلف ولعب بخمسة مدافعين، ولهذا السبب لم نحصل على مساحات كبيرة، وبالتالي قلت الفرص أمام المهاجمين، ولكن في نهاية المطاف، اللاعبون عرفوا كيف يتعاملون مع المباراة، وسجلوا هدفين جاء الثاني منهما بمعرفة وليد عباس الذي صنع أيضاً هدفاً، وقدم مستوى طيباً، وكان هناك عدد من لاعبي المنتخب البحريني متمركزون في العمق الدفاعي، وأنهم أغلقوا منطقتهم، وهذا أمر طبيعي».

وتابع مهدي: «منتخبنا لديه مستوى أفضل من ما قدمه أمام البحرين، ولكن يجب أن لا ننسى أن أمامنا مباراة مهمة بعد أربعة أيام، ولهذا كنا لا نريد أن يشارك اللاعبون بقوة أمام البحرين، خوفاً من تعرضهم للإصابات خاصة أننا نعاني حالياً بعض الإصابات ولا نريد المزيد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا