• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كلينسمان يقهر لوف!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

كولونيا (رويترز)

خرج يواكيم لوف مدرب ألمانيا، وقد سيطر عليه الغضب بعد أن سمح لاعبوه لضيوفهم الأميركيين بتحويل النتيجة والفوز 2-1 على بطلة العالم في ملعبها للمرة الأولى أمس الأول. وهيمنت ألمانيا على الشوط الأول ووضعها ماريو جوتسه في المقدمة بهدف في الدقيقة 12 لكن الفريق الفائز بكأس العالم 2014 أهدر العديد من الفرص ليخسر 2-1.

وعلى النقيض بدا يورجن كلينسمان، مدرب الولايات المتحدة، سعيداً بانتفاضة فريقه في الشوط الثاني التي منحته الفوز في النهاية. وقال لوف في مؤتمر صحفي: «النتيجة مثيرة للقلق، لكن بوضع كل شيء في الاعتبار كابتعاد لاعبينا عن التدريبات وإيقاع المباريات خلال الأسابيع القليلة الماضية.. يمكننا التعايش معها». وأضاف: «كنت في غاية السعادة في الشوط الأول.. لعبنا بإيقاع سريع وحصلنا على كثير من الفرص.. لكن كان ينبغي أن نتقدم بهدفين أو ثلاثة مقابل لا شيء، لو تقدمنا بثلاثة أهداف نظيفة لما نجح الأميركيون في التعويض».

وقال لوف: إنه يظن في وجود درس لفريقه ينبغي أن يعيه قبل استئناف تصفيات بطولة أوروبا بمواجهة جبل طارق يوم غد. وتابع: «أعتقد أنه من المهم الآن أن يحصل لاعبونا على عطلة الصيف، سنشعر بالسعادة يوم السبت حين نستوعب هذا الدرس».

وبالنسبة لكلينسمان الذي درب منتخب بلاده ألمانيا بين 2004 و2006 فإن الفوز سيمثل دفعة معنوية قبل خوض بطولة الكأس الذهبية لدول اتحاد الكونكاكاف الشهر المقبل. وقال مشيراً للهزيمة وديا 3-2 في الدانمارك والتعادل 1-1 في زوريخ: «هناك بعض المباريات هذا العام كان ينبغي أن نفوز بها لكننا تلقينا أهدافا في الدقائق الأخيرة.. مثلما حدث أمام الدانمارك وسويسرا». وأضاف: «الآن أصبحنا نحن من يسجل الأهداف في الدقائق الأخيرة». وابتهج كلينسمان بشكل خاص لأداء قائد الفريق مايكل برادلي الذي حافظ على ثبات مستوى الفريق أثناء الهيمنة الألمانية في البداية وكذلك المهاجم بوبي وود الذي أحرز هدفا للأميركيين قبل النهاية في ثاني مباراة على التوالي بعد أن هز الشباك في الدقيقة 88. وسبق له تسجيل هدف في الدقيقة 90 في الانتصار الودي 4-3 على هولندا يوم الجمعة الماضي. وقال كلينسمان: «القيادة.. خاصة من جانب برادلي.. كانت هائلة، كان أفضل لاعب بلا جدال، تنقل في ملاعب أوروبا وتطلع اللاعبون إليه باحثين عن سبيل لتغيير النتيجة، ولقد نجحنا في ذلك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا