• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجولة السادسة من تصفيات كأس أوروبا 2016 الليلة

إيطاليا وكرواتيا.. صراع الصدارة خلف «أبواب موصدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

نيقوسيا (أ ف ب)

سيكون المنتخب الإيطالي أمام مهمة صعبة للغاية، عندما يسافر إلى سبليت لمواجهة مضيفه الكرواتي، فيما تتجه الأنظار في ريجا إلى مدرب المنتخب الهولندي جوس هيدينك المطالب بالفوز على لاتفيا الليلة، في الجولة السادسة من التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2016.

في المجموعة الثامنة، يأمل المنتخب الإيطالي بقيادة انتونيو كونتي ألا يترك مدينة سبليت وهو متخلف بفارق 5 نقاط عن مضيفه الكرواتي، من خلال محافظة «الآزوري» على سجله الخالي من الهزائم في التصفيات، إن كان في كأس العالم أو كأس أوروبا للمباراة السادسة والأربعين على التوالي، وتحديداً منذ خسارتها أمام فرنسا 1-3 في السادس من سبتمبر 2006، ضمن تصفيات كأس أوروبا 2008.

ويحتل الإيطاليون المركز الثاني في المجموعة برصيد 11 نقطة، وبفارق نقطتين عن كرواتيا المتصدرة التي انتزعت تعادلاً ثميناً من «الآزوري» ذهاباً في ميلانو (1-1)، وبالتالي سيسعى رجال كونتي إلى انتزاع الصدارة أو الإبقاء على فارق النقطتين على أقل تقدير، مع أن التعادل سيمنح النرويج الثالثة فرصة أن تصبح على المسافة ذاتها من وصيف بطل نهائيات 2012 لكونها مرشحة للفوز على ضيفتها أذربيجان اليوم أيضاً.

ومن المؤكد أن مهمة إيطاليا في سبليت لن تكون سهلة على الإطلاق، خصوصاً أن كونتي يفتقد مدافعي يوفنتوس جورجيو كييليني وأندريا بارزاجلي بسبب الإصابة، كما يحوم الشك أيضاً حول مشاركة زميلهما الحارس القائد جانلويجي بوفون ولاعب وسط باريس سان جيرمان ماركو فيراتي. كما أن سجل إيطاليا أمام كرواتيا غير مشجع لكونها لم تحقق سوى انتصار واحد من أصل 8 مباريات بين الطرفين، ويعود إلى أبريل 1942 (4-صفر وديا)، لكن رجال المدرب نيكو كوفاتش سيحرمون في مباراة اليوم من الجمهور بسبب العقوبة المفروضة من قبل الاتحاد الأوروبي نتيجة أعمال الشغب التي قام بها الجمهور الكرواتي في لقاء الفريقين في نوفمبر الماضي في ميلانو، وبسبب الأحداث التي حملت طابعاً عنصرياً خلال مباراتهم مع النرويج (5-1) في أواخر مارس الماضي. ويأمل الإيطاليون الذين يلتقون البرتغال ودياً الثلاثاء المقبل، الاستفادة من غياب الجمهور لكي يخرجوا بالنقاط الثلاث.

وقد دعا مدافع يوفنتوس ليوناردو بونوتشي زملاءه في فريق «السيدة العجوز» إلى تنفيس غضبهم وتناسي الإحباط الذي اختبروه نتيجة خسارتهم نهائي دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة الإسباني (1-3)، من خلال المباراة ضد كرواتيا. «طلب مني كونتي التركيز على مباراة كرواتيا وحسب، وهذا ما سأقوم به»، هذا ما قاله بونوتشي، أحد لاعبي يوفنتوس الستة الذين استدعاهم كونتي إلى التشكيلة قبل انسحاب كييلني وبارزاغلي، مضيفاً: «الفرصة سانحة أمامنا في المباراتين المقبلتين من أجل هضم الأمور (الخسارة أمام برشلونة) بسرعة، هذا ما نحتاجه تماماً في الوقت الحالي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا