• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«أبوظبي جراند سلام» تبدأ بـ«الوزن» في ريو اليوم

منتخبنا جاهز لـ «منازلة الأبطال» فوق «أرض الأساطير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

أمين الدوبلي (ريو دي جانيرو)

تبدأ في الخامسة من مساء اليوم إجراءات الوزن للاعبين المشاركين في الجولة الثالثة من بطولة أبوظبي جراند سلام، التي تنطلق غداً على صالة «أوليمبيك أرينا ريو دي جانيرو» على مدار يومين، ويشرف على تلك الإجراءات طاقم التحكيم الذي يصل عدده للمرة الأولى إلى 25 حكماً دولياً، تم اختيارهم برئاسة أليكس باز رئيس لجنة التحكيم بالاتحاد الدولي لإدارة النزالات.

وتشهد ريو دي جانيرو حملة دعاية واسعة عن البطولة في كل وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، حتى أصبحت المدينة التي يقترب تعداد سكانها من 15 مليون نسمة تتحدث لغة الجو جيتسو في كل مكان.

وكان منتخبنا الوطني قد أجرى حصة تدريبية قوية مساء أمس الأول على صالة جوردو، شارك فيها كل لاعبي البعثة للمرة الأولى وعددهم 27 لاعباً، تحت إشراف طاقم الجهاز الفني بقيادة روبيرتو ليما، ومعه هنريكي، ورامون، وبيدرو داماسينو، حيث تم الاطمئنان فيها على الحالة الفنية والبدنية التي وصل إليها كل اللاعبين، إضافة إلى الاطمئنان على أوزانهم، بحيث تتطابق أوزانهم مع التي يشارك فيها كل منهم، في ظل توقعات بمنافسة عنيفة في تلك الجولة بكل الأحزمة والأوزان، وذلك على ضوء عدد المشاركين الذي كسر حاجز الـ 2000 لاعب للمرة الأولى في جولات أبوظبي جراند سلام، حيث بلغ عدد المسجلين والمسجلات 2085 لاعباً ولاعبة.

وقام محمد بن دلموج الظاهري، رئيس بعثة المنتخب، بزيارة اللاعبين في صالة التدريب للاطمئنان على آخر استعداداتهم، لمنافسات الجولة، وأطلعه «المطرقة» فيصل الكتبي، و«العاصفة» يحيى الحمادي على التجهيزات وبرامج التدريب، وآخر المستجدات في برامج الاستعداد، حيث كان منتخب الكبار أسبق في الوصول إلى ريو دي جانيرو من منتخب الناشئين، إذ وصل الأول إلى البرازيل بداية نوفمبر الجاري، وخضع لتدريبات يومية منذ الوصول على فترتين، ثم لحق به منتخب الناشئين أمس الأول، وكان أول تجمع للبعثة في حصة تدريبية واحدة، أمس الأول، بصالة جوردو الكائنة في ضاحية باها.

ومن جانبه، تحدث محمد بن دلموج الظاهري للاعبين، مؤكداً على ثقته فيهم، لتحقيق استفادة كبيرة من نزال البرازيليين وأبطال 16 دولة أخرى على أرض ريو دي جانيرو، التي عرفت الجو جيتسو، ونشرته في العالم ووضعت قوانينه، وتمتلك أكبر عدد من أبطال وأساطير الحزام الأسود، مشيراً إلى أنه إذا كانت البرازيل هي التي فعلت كل هذا في لعبة فن الترويض، فإن أبوظبي هي عاصمة اللعبة حالياً، وهي المنصة التي تقود العالم وتنطلق منها كل مبادرات التطوير والنهضة، وأن برامجها هي الأفضل والأقوى في العالم، وبها أفضل المدربين، وأفضل البطولات والمنافسات، وأصبحت عاصمة القرار العالمي بعد التصويت على نقل مقر الاتحاد الدولي إليها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا