• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جمـع بين التمـثيل والتأليــف والإخــراج والتقــديم

عبدالعزيز الحداد.. رائد المونودراما الكويتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

عبدالعزيز الحداد.. واحد من أهم فناني الكويت الذي أثروا الساحة الفنية فيها بالعديد من الأعمال المتميزة سواء على صعيد التمثيل أو التأليف أو الإخراج أو تقديم البرامج، ويصنف على أنه رائد فن المونودراما في الكويت، وأفنى حياته لأجل المسرح والفن الراقي، ورفع شأن الكويت في العديد من المحافل الثقافية، وقدم بحسب المتخصصين والأكاديميين السهل الممتنع في فن الإخراج المسرحي.

ولد عبدالعزيز الصالح الحداد عام 1950، وكان الابن الأصغر لإخوته، وتخرج في كلية الهندسة الميكانيكية 1977، وجاءت بدايته الفنية في سن مبكرة مع شقيقه الفنان حسين الصالح الحداد، حيث شارك وهو في الثالثة عشرة من عمره عام 1963 في مسرحية «حظها يكسر الصخر»، لتكون بداية رحلته الإبداعية في العديد من الأعمال الفنية سواء بالتأليف أو الإخراج أو التمثيل، إلى جانب عمله كمذيع ومقدم برامج، ورسخت أعماله في ذاكرة الجمهور من خلال أسلوبه وصوته وأدائه المميز، ومن بين أبرز أعماله على صعيد التمثيل، مسلسلات «الدكتور» الذي عرض عام 1979، و«السيف المفقود» 1989، و«المقراب» 2010، و«لقيت روحي»، و«وتستمر الأيام»، و«كعب عالي»، و«ديمة»، و«المرقاب»، و«الشمس تشرق مرتين»، و«الورثة»، و«نور عيني»، و«مسك وعنبر»، و«عائلتي»، و«بلا هوية»، و«أوه يا مال»، و«أبناء الغد»، و«زواج من دون رصيد»، و«الأشجار تموت واقفة»، و«الأخوة الثلاثة»، وشارك بالتمثيل في عدد من المسرحيات، منها «بخور أم جاسم» 1970، و«يامعيريس» 1983، و«قصة الأمس»، و«مناظرة بين الليل والنهار»، إلى جانب عدد من الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة، وهي «الأميركاني»، و«في انتظار فهد»، و«عدنان»، و«القرار»، وقدم مونودراما «فريا: رسائل من الكويت» التي عرضت في مهرجان الكويت الدولي للمونودراما، وهي من إخراجه، وتأليف هدى الشوا، وتمثيل الإنجليزية أليسون شان برايس، ومونودراما «فهد العسكر» من تأليفه وتمثيله وإخراجه، وعلى صعيد التأليف قام بإعداد وتأليف نحو 20 مسرحية، منها «الضريرة والحب»، و«عاشق الدار»، و«عيد ميلاد سامبا لاين كنج»، و«في خندق الاحتلال»، و«مشاجرة رباعية»، أما على صعيد الإخراج فأخرج نحو 30 مسرحية وتمثيلية ومسلسلاً، ومنها «الضريرة والحب»، و«بنات أول»، و«الآسيات»، و«بوكاهنتس»، و«الرحلة»، و«عاشق الدار»، و«سمية تخرج من البحر»، و«مشاجرة رباعية»، و«في خندق الاحتلال»، و«الأسير»، و«بنت حيزبونة»، و«غربة مهرج»، و«النمر الوردي»، و«الأميرة الحسناء»، و«كماشة»، و«طماشة»، و«دفاشة»، و«يا معيريس»، والجزء الثاني من مسلسل «افتح يا سمسم»، وقدم عدداً من البرامج الحوارية المتميزة، منها «الكشاف» 1988، و«أبناء الغد» 2000، وتفاعل الجمهور بشكل كبير مع برنامجه «فاكهة الشهر» وفكرته الجديدة والمختلفة من خلال محاورة عدد من المشاهير من خلال أعمالهم الفنية، وكان الجمهور يجتمع في وقت عرض الحلقة ليشاهدها كاملة، كما كان له دور كبير في تعليم تلاميذه والأجيال التالية له من خلال إشرافه على ورش كان يحاضر فيها في نادي السينما الكويتي، حول فن الأداء والإلقاء وتدريبات الذاكرة، والتدريب على سرعة البديهة وفن الارتجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا