• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  11:20    وكالة الأنباء الكويتية: أمير البلاد يغادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة    

ضمن مشاريع أطلقتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في اليمن

إعادة تأهيل مطار سقطرى ودعم قطاع الشباب والرياضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يناير 2017

بسام عبد السلام (عدن)

أشاد محافظ سقطرى، اللواء سالم عبد الله عيسى، بالدعم السخي المقدم من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة، من أجل إعادة تأهيل مطار سقطرى الدولي، ضمن جملة من المشاريع التنموية التي تبنتها الإمارات في المحافظة، بمختلف المجالات الخدمية.

وتفقد المحافظ أعمال إعادة تأهيل مبنى المطار بشكل متكامل، ضمن مشروع أطلقته مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، ضمن جهود إعادة إعمار أرخبيل سقطرى، المتضرر من الكوارث الطبيعية التي ضربت الجزيرة قبل أكثر من عام.

وأشار إلى أن الجهود متواصلة من أجل تجهيز المطار وإعادة افتتاحه قريباً بمواصفات عالمية، مضيفاً أن المطار أصبح مهيئاً لاستقبال الرحلات كافة، المحلية والدولية، ليلاً ونهاراً، عقب تجهيزه بشبكة إنارة عبر الطاقة الشمسية بمستوى عالٍ، إلى جانب تسوير المطار وتأمينه، وإجراء عمليات صيانة وتأهيل للصالات والبرج وبعض المرافق الخدمية في المبنى، بما يساهم في الارتقاء بهذا المرفق الحيوي المهم الذي يعد نافذة سقطرى للعالم.

وأكد المحافظ أن مطار سقطرى يعتبر الشريان الأساسي في التنقل من وإلى المحافظة، ويساهم بشكل كبير في الدفع بعجلة التنمية نحو الأفضل، عبر تشجيع الأفواج السياحية للوصول للمحافظة للتعرف على المناظر الطبيعية والتنوع الحيوي التي يتميز به الأرخبيل وينفرد به عالمياً، خصوصاً عقب إدراجها ضمن قائمة المواقع البحرية العالمية وتصنيفات اليونيسكو كإحدى أهم المحميات الطبيعية ضمن قائمة التراث الطبيعي العالمي.

وأشار إلى أن دولة الإمارات كانت سباقة في إعادة إعمار الجزيرة عقب الأعاصير التي ضربتها، وتسببت بأضرار كبيرة في مختلف القطاعات والخدمات الأساسية، مضيفاً أن الدعم السخي واللامحدود المقدم عبر الهيئات والمؤسسات الإنسانية في الإمارات ساهم بشكل كبير في إعادة الحياة والأمل للأهالي، وعزز من جهود السلطات المحلية في تحسين الخدمات والارتقاء بها نحو الأفضل. ... المزيد