• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تواصل زيارة المؤسسات الرياضية المحلية

«الإبداع الرياضي» تروج لتوسيع دائرة المنافسة عربياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

دبي (وام)

تتواصل زيارات ممثلي «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» إلى المؤسسات الرياضية في الدولة، بهدف شرح محور التنافس وآليات التقديم وإعداد الملف المتكامل لكل مشارك يرغب في التنافس للفوز بإحدى فئات الدورة الخامسة للجائزة الأكبر من نوعها، من حيث عدد الفئات وقيمة الجوائز المالية والأولى في العالم على الإطلاق، التي تعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي.

وأشاد أمين عام الجائزة خالد علي بن زايد، بتعاون الأندية والاتحادات والمؤسسات الرياضية مع وفد الجائزة الذي يزور كل مؤسسة رياضية في مقرها، ويقدم عرضاً مفصلاً عن فحوى التنافس وآليات التقديم كما يقدم شرحاً متكاملاً عن التسجيل الإلكتروني، وكيفية إعداد الملف المتكامل الذي يتضمن إنجازات الرياضي أو المؤسسة الرياضية على النحو الصحيح.

وقال أمين عام الجائزة: «لقد حرصنا هذا العام على الوصول للمؤسسات الرياضية في أماكن عملهم وعدم انتظارهم لكي يقوموا هم بالمبادرة والاستفسارات، وبدلاً من عقد لقاء موسع يضم الجميع قررنا تشكيل فرق عمل تزور المؤسسات الرياضية الراغبة في التقديم وتسهل عملية اشتراكهم والإجابة عن جميع استفساراتهم».

وأضاف: «لقد حقق لنا هذا التوجه هدفين مهمين، الأول يتمثل في منح الأندية والاتحادات والمؤسسات الرياضية التقدير المعنوي، الذي تستحق من خلال الذهاب إليها والتأكيد على أهميتها لدى الجائزة التي وجدت أصلا لدعم وتطوير القطاع الرياضي انطلاقا من فكر ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي«رعاه الله»، حيث يقوم أعضاء فرق العمل بشرح محور التنافس وجميع الأمور المرتبطة بالترشيح بالتفصيل التام، كما حققت لنا هذه الزيارات هدفاً آخر، وهو ضمان الإعداد الصحيح لملفات الترشيح لكون الأمانة العامة كانت تستلم خلال الدورات الماضية ملفات غير مستوفية لجميع الشروط وبالتالي يتم استبعادها من التحكيم الأمر الذي يعد خسارة لتلك المؤسسة الرياضية وللجائزة ونريد الحد منه».

وتابع: «بدأنا الزيارات للمؤسسات الراغبة في الترشح لكننا حرصنا أيضاً على التواصل مع جميع المؤسسات الرياضية من أجل زياراتها لحثها على الترشيح من خلال الإنجازات والمبادرات، التي تمتلكها لأننا نريد للجميع الاستفادة من الجائزة ومنحهم الفرصة للتنافس ونيل التكريم الذي يتناسب مع قيمة الإنجاز».

جدير بالذكر أن وفد الجائزة قد زار أندية، الوصل والنصر ودبي الثقافي الرياضي والشباب العربي ودبي للمعاقين، ودبي للشطرنج والثقة للمعاقين، ونادي دبي الدولي للرياضات البحرية، إلى جانب اتحادات الرجبي والدراجات الهوائية والسباحة والشطرنج والرياضات الجليدية والتنس والسيارات والدراجات النارية وكرة القدم وكرة الطاولة وألعاب القوى والمعاقين، والشرطة الرياضي والفروسية والبلياردو والسنوكر.

كما التقى وفد الجائزة بوفد جائزة الشيخ ناصر بن حمد والمشاركين في ملتقى قمة الإدارة الرياضية العربية، ولا يزال في أجندة الزيارات عدد من المؤسسات الرياضية الأخرى، التي سيتم زيارتها خلال الفترة المقبلة.

من جهة ثانية أطلقت الجائزة حملة عربية لتوجيه الدعوات للقطاع الرياضي العربي للتنافس على فئات الجائزة من خلال حملة إعلانية في صحف عدد من الدول العربية، حيث تم تصميم الإعلان ليقدم جميع المعلومات اللازمة للراغبين في التنافس على الفئة، التي تناسب إنجازهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا