• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لجان تفتيش لتعزيز التسامح بين الأديان

بريطانيا.. شبح التطرف يقترب من المدارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

ميان ريدج

بريطانيا

ليس من الصعب التكهن بسبب ارتقاء مدرسة «أولدنو أكاديمي» البريطانية بمدينة بيرمنجهام لتصبح إحدى المؤسسات التعليمية المتميزة في المدينة، فعندما حل المدرس الزائر استقبلـه الطلبـة وحيـوه بأدب جم.

لكن بدلاً من أن تحافظ المدرسة على سمعتها الطيبة تحولت خلال الأسبوع الماضي إلى إحدى المؤسسات التعليمية التي انتقدها المفتشون وسط اتهامات بأن المتشددين الإسلاميين يحاولون السيطرة على إدارة المدرسة وإخضاعها لرغباتهم. وبرغم أن الاتهامات جاءت في شكل رسالة مجهولة المصدر أُرسلت في شهر نوفمبر الماضي إلى مجلس المدينة- وهي الرسالة التي اعتبرت مزيفة- إلا أن عدداً من التساؤلات غير المريحة بدأت تجد طريقها إلى مدينة بيرمنجهام التي يقطن فيها عدد كبير من السكان المسلمين، هذه التساؤلات سلطت الضوء بدورها على التحديات التي تواجه النظام التعليمي البريطاني القائم على المبادئ العلمانية في وقت يحاول فيه التأقلم مع التوجهات الثقافية واحتياجات شريحة متزايدة من السكان المسلمين، وفي الوقت نفسه حماية المدارس من مخاطر التشدد الديني.

وكان للرسالة المجهولة دور في إطلاق حملة من عمليات التفتيش المفاجئة على المدرسة المعنية، حيث كشف مفتشو مكتب المعايير التعليمية في بريطانيا، وهيئة أخرى تسمى «مهارات الطلبة وخدماتهم» أنه في بعض المدارس كانت الرغبة واضحة لدى بعض أولياء الأمور ومسؤولي المناطق التعليمية في أن يلقن الأبناء تعاليم الإسلام التقليدية، وكانوا يضغطون على المدرسين والإدارة لتطبيق هذا الأمر.

ولم يتردد تقرير المفتشين في توجيه انتقادات واضحة لمدرسة «أولدنو»، حيث 99.2 في المئة من الطلبة هم مسلمون، فقد أشار المفتشون إلى إضافة الدراسات الإسلامية إلى «المنهج المرتبط بالصحة والتربية الاجتماعية»، بل إن المدرسة مولت رحلة الطلبة إلى السعودية، وتابع التقرير أن المدرسة ركزت على «أيديولوجية ضيقة قائمة على الدين»، كما ألغت تجمعات وصلوات مسيحية، هذا فضلا عن عدم الاحتفال بالأعياد الدينية غير الإسلامية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا