• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جامعة الإمارات الأولى في الدولة والسادسة عربيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 11 يونيو 2015

وام

احتلت جامعة الإمارات العربية المتحدة، المركز الأول على مستوى الدولة والرابع خليجياً والسادس عربياً فيما جاءت الجامعة الأميركية في الشارقة بالمركز السابع عربياً وفق تصنيف منظمة "كيو إس" العالمية لتصنيف الجامعات الذي تم الكشف عنه اليوم خلال فعالية نظمتها جامعة الإمارات في فندق "ريحان روتانا دبي" بالتعاون مع برنامج "آيلتس" للغة الإنجليزية بحضور ممثلين عن الجامعات العربية والعالمية.

وقال الأستاذ الدكتور محمد البيلي نائب مدير جامعة الإمارات للشؤون العلمية -في افتتاح حفل إطلاق نتائج أفضل 100 جامعة في الوطن العربي- إن مكانة ومركز جامعة الإمارات العلمي والأكاديمي جاء نتيجة عمل وجهد مستمر ضمن توجيهات معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى للجامعة حيث يرى معاليه أن مكانة وتصنيف الجامعة العالمي والإقليمي والعربي هو تحدي يجب إنجازه والمحافظة عليه والتقدم المستمر فيه.

وأضاف نائب مدير جامعة الإمارات للشؤون العلمية أن إدارة جامعة الإمارات وضعت خطة إستراتيجية للنهوض بكافة الخدمات التي تقدمها بدءا بالخدمات التعليمية والبحثية وانتهاءا بدورها الفاعل في منظومة الخدمة المجتمعية، مشيرا إلى أن الجامعة لا تنظر إلى هذا التصنيف كإنجاز وإنما هو خطوة جديدة في طريق التميز والريادة فالتصنيف يعكس مكانة الجامعة في مجالات مختلفة كالبحث العلمي وتنوع طلبتها وهيئتها التدريسية إضافة إلى نوعية البرامج التي توفرها وبراءات الاختراع المسجلة.

 

وقال الأستاذ الدكتور محمد البيلي إن جامعة الإمارات تفخر بشراكتها الإستراتيجية مع منظمة "كيو إس" لتصنيف الجامعات والتعاون المستمر بين المؤسستين وتنظيم الجامعة واختيارها من قبل المنظمة لإطلاق نتائج أفضل 100 جامعة عربية فهو تميز يضاف للجامعة.

وأعلنت باربل إيكيلمان مديرة البحث العلمي في منظمة "كيو إس"، نتائج التصنيف للجامعات العربية حيث حازت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن المركز الأول بينما جاءت الجامعة الأميركية في بيروت في المركز الثاني وجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية في المركز الثالث وجامعة الملك عبدالعزيز السعودية بالمركز الرابع والجامعة الأميركية في القاهرة في المركز الخامس بينما حلت جامعة الإمارات في المركز السادس والجامعة الأميركية في الشارقة بالمركز السابع والجامعة الأردنية في الثامن وجامعة القاهرة في التاسع وحلت في المركز العاشر جامعة الأردن للعلوم والتكنلوجيا.

وحددت مديرة البحث العلمي في منظمة /كيو إس/ المعايير العالمية للتصنيف وهي 9 مؤشرات رئيسية في مقدمتها السمعة الأكاديمية /30 بالمائة/ وسمعة الموظفين /20 بالمائة ونسبة الطلاب إلى أعضاء هيئة التدريس /20 بالمائة/ وتأثير شبكة الإنترنت حسب مقاييس الإنترنت /10بالمائة / ونسبة أعضاء هيئة التدريس الدوليين /2.5 بالمائة/ ونسبة الطلاب الدوليين /2.5 بالمائة/ ونسبة الموظفين من حملة الدكتوراه /5 بالمائة/ والاقتباسات البحثية للأوراق البحثية /5 بالمائة/ والإسهامات البحثية لكل عضو هيئة تدريس /5 بالمائة/.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض