• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مسؤول أممي: عملية تحرير الموصل بداية النهاية لتنظيم داعش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 نوفمبر 2016

وام

أكد الممثل الخاص للأمين العام في العراق يان كوبيش، أن العملية الجارية حالياً لتحرير الموصل هي بداية النهاية لتنظيم داعش في العراق.

واعتبر كوبيش وقوف القوات الاتحادية العراقية والبشمركة جنباً إلى جنب ضد داعش حدثاً غير مسبوق في تاريخ العراق.

جاء ذلك خلال إحاطته اليوم أمام الاجتماع الدوري الذي عقده مجلس الأمن الدولي حول تطورات الوضع بالعراق، كما اعتبر كوبيش العملية العسكرية الرامية لتحرير الموصل والتي تدخل يومها الخامس والعشرين، أنها تسير على نحو جيد، لكنه لفت إلى ارتفاع في نشاطات داعش الإرهابية ضد المدنيين.

وقال «تشير تقارير موثوق بها إلى أن داعش يجبر عشرات الآلاف من النساء والأطفال والرجال على ترك منازلهم في الأقضية المحيطة بالموصل وينقل المدنيين قسراً إلى داخل المدينة ويستخدمهم بصورة فعالة كدروع بشرية. وهؤلاء الناس الذين أجبروا على ترك منازلهم تحت تهديد السلاح أو مواجهة القتل إذا قاوموا أو حاولوا الفرار، يتم نقلهم بحسب ما ورد إلى أماكن داعش الاستراتيجية، بما في ذلك في تلعفر».

كما تطرق كوبيش أيضاً إلى بعض التقارير المتفرقة التي تفيد بحدوث انتهاكات ارتكبتها القوات الموالية للحكومة وأغلبها فردية.

وتطرق أيضاً إلى حضور القوات التركية في معسكر بعشيقة منذ الشهر الماضي، والذي يعتبره العراق انتهاكاً لسيادته ووحدة أراضيه، مشيراً إلى أن وزير الخارجية إبراهيم الجعفري عاود في منتصف الشهر الماضي الكتابة إلى الأمين العام للأمم المتحدة مؤكداً من جديد رأي العراق بوجود القوات التركية في أراضيه داعياً إلى انسحابها. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا