• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

100% من صناديق الشرق الأوسط تتوقع ارتفاع مخصصاتها للاستثمار في البنى التحتية في 2014

الصناديق السيادية في العالم تتجه للاستثمار في القطاع العقاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

محمود الحضري - (دبي)

اتجهت الصناديق السيادية في العالم للاستثمار بشكل أكبر في القطاع العقاري، في الوقت الذي تشير فيه توجهاتها إلى التركيز على الأسواق الصاعدة باعتبارها الوجهات الأكثر تفضيلا لتدفقاتها الاستثمارية، بحسب دراسة لشركة “إنفيسكو” المتخصصة في إدارة الأصول.

وبينت الدراسة أن جميع الصناديق السيادية لدول الشرق الأوسط توقعت ارتفاع مخصصاتها للاستثمار في البنى التحتية العالمية عام 2014، مقارنة مع 50% منها زادت تلك المخصصات عام 2013، كما يبدو أن عائدات الاستثمار في البنى التحتية العالمية بعد استقطاع نسبة المخاطر يشكل دافعاً رئيسياً لهذا التوجه.

وأوضحت الدراسة السنوية الثانية لشركة “إنفيسكو” حول إدارة أصول صناديق الثروات السيادية العالمية، أن الأسواق الصاعدة بما فيها أسواق أمريكا اللاتينية وأفريقيا والصين تواصل الاستئثار بحصة كبيرة من التدفقات الرأسمالية للصناديق السيادية العالمية رغم تفضيلها بشكل أساسي للاستثمار في الأسواق المتقدمة.

وأفاد المشاركون في استبيان الدراسة أن الصناديق السيادية عموماً، وخصوصا التابعة لدول الشرق الأوسط، تفضل الاستثمارات البديلة التي خصصت المزيد من الأموال لجميع فئات أصولها بما فيها الأصول العقارية وأصول الشركات الخاصة.

وقال نيك تولشارد، رئيس شركة إنفيسكو الشرق الأوسط والرئيس المشارك لمجموعة إنفيسكو للصناديق السيادية العالمية، في مؤتمر صحفي بدبي أمس، إن الدراسة شملت أكثر من 50 صندوقاً سيادياً حول العالم يمثلون ما قيمته 5,7 تريليون دولار من الأصول، لافتا إلى أن الدراسة رصدت بـ”دقة” السلوك الاستثماري المُعَقَّد للمستثمرين السياديين حول العالم، بما فيها الصناديق السيادية لدول الشرق الأوسط، لتوفر بذلك إطار عمل يساعد في معرفة توجهات الأفضليات الاستثمارية لتلك الصناديق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا