• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يخسران دعوى قضائية طالبا فيها بـ"حق الموت"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

دب أ

خسر بريطاني مصاب بالشلل وأرملة رجل كان مصابا بمرض "متلازمة المنحبس" اليوم الأربعاء معركة قضائية طالبا فيهما بحق الانتحار الميسر في المحكمة العليا.

ورفض قضاة المحكمة العليا، التماسا قدمه بول لامب وجين نيكلينسون ،بأغلبية سبعة أصوات مقابل موافقة قاضيين، بعد جلسة استماع عقدت في ديسمبر الماضي.

وسعى الاثنان إلى تعديل في قانون بريطاني صادر عام 1961 بشأن الانتحار، والذي يحرم مساعدة الآخرين على الانتحار. وحاول الاثنان إثبات أن القانون يتعارض مع حق احترام حياة الفرد والأسرة الذي نظمته المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان.

ورغم رفض الالتماس، قالت المحكمة إن القرار بشأن الانتحار الميسر هو مسألة داخلية بالنسبة لبريطانيا، ولكن القضاة لم يتفقوا حول ما إذا كان القرار ينبغي أن يتخذ بمعرفة المحاكم أم البرلمان.

وقال خمسة من القضاة إن المحكمة تتمتع ب "السلطة الدستورية" التي تمكنها من إلغاء هذا الحظر، ومع ذلك فإنه بإمكان الجهتين فقط اتخاذ هذا القرار . وقال الأربعة قضاة الآخرون إن البرلمان "مؤهل بشكل أكبر لاتخاذ القرار".

وقال لامب، الذي أصبح غير قادر على تحريك أي جزء من جسده سوى يده اليمنى بعد حادث تصادم سيارة في عام 1991: "إنني فخور بنفسي بسبب ما فعلته. أعلم أنه (القانون) يحتاج للتغيير".

ومن ناحيتها، قالت نيكلينسون "إنني مستاءة، ولكنها خطوة إيجابية للغاية .. سيتعين على البرلمان مناقشة الأمر".

كان زوج نيكلينسون، توني، قد توفي منذ عامين. وامتنع الرجل عن تناول الطعام بعدما رفضت المحكمة العليا طلبه لإصدار بيان بعدم مقاضاة أي طبيب ينهي حياته أو يساعده على الانتحار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا