• الأحد 22 جمادى الأولى 1438هـ - 19 فبراير 2017م
  03:46     حمدان بن محمد يعتمد مراحل تطبيق الضمان الصحي في إمارة دبي        03:47     المعارضة السورية تقول إنها مستعدة لمحادثات جنيف ولكن يجب أن يرحل الأسد         03:58     مقتل زعيم داعشي في انفجار شرق أفغانستان     

صحفية تضرب عن الاستهلاك المفرط طوال سنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

أ ف ب

ابتعدت الألمانية غريتا تاوبرت طوال سنة عن مجتمع الاستهلاك بعد أن قررت أن تؤمن المأكل والمشرب والملبس من دون إنفاق الكثير.

وأول ما اشترته غريتا تاوبرت بعد 12 شهرا من التقشف كانت جوارب نسائية، بحسب ما كشفت الشابة الثلاثينية وهي تحتسي فنجان قهوة في مقهى يقع في مدينة لايبزيغ في ما كان يعرف سابقا بألمانيا الشرقية.

وأضافت "اشتريت أيضا مستحضرات تنظيف ... حتى أنني صنعت مستحضري الخاص لتنظيف الشعر بعد أن تخليت عن جميع المستحضرات المرتفعة الكلفة" إلى أن أصبح منظري لا يحتمل وأكد لي أقربائي أنني بالغت في المسألة.

فطوال سنة، قايضت هذه الصحافية المستقلة ملابسها في متاجر مخصصة لهذا الغرض وزرعت الخضار في حديقة جماعية واتكلت على الغرباء لنقلها إلى برشلونة بالسيارة على بعد أكثر من 1700 كلم لتمضي إجازة.

وقد استندت الشابة إلى تجربتها هذه لتؤلف كتاب (نهاية العالم الآن!) الذي تروي فيها حياتها بعيدا عن هذا المجتمع الذي يسوده الاستهلاك المفرط والهدر الكثيف.

وانطلقت غريتا تاوبرت في مغامرتها هذه عندما كانت تتناول الحلويات عند جدتها في أحد الآحاد وطلبت حليبا فقدمت لها هذه الأخيرة "حليبا مع الشوكولا وحليبا بنكهة الموز والفانيلا والفراولة". ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا