• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في الموسم السابع من «أمير الشعراء» ديسمبر المقبل

150 شاعراً من 27 دولة يتنافسون في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن عيسى سيف المزروعي، مدير إدارة السياسات والمشاريع الخاصة في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، استقبال ما يزيد على 150 شاعراً من 27 دولة عربية وأجنبية، لإجراء مقابلات مباشرة مع لجنة تحكيم الموسم السابع من برنامج «أمير الشعراء»، وذلك بدءاً من منتصف شهر ديسمبر المقبل. وكشف عن بث أولى الحلقات المسجلة للبرنامج في شهر يناير 2017، على أن يعقب ذلك انطلاق حلقات البث المباشر للبرنامج على مدى 10 أسابيع، بمشاركة 20 شاعراً، يمثلون نخبة الشعراء المترشحين.

وقد تلقت أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات طلبات الشعراء المترشحين للموسم السابع من كل من الإمارات، الأردن، البحرين، السعودية، مصر، الجزائر، السودان، العراق، سوريا، الكويت، المغرب، اليمن، تونس، سلطنة عُمان، لبنان، فلسطين، ليبيا، موريتانيا، إرتيريا، الهند، إيران، ألمانيا، فرنسا، بلجيكا، النيجر، غينيا، ومالي.

وأكد المزروعي أنّ برنامج أمير الشعراء، الذي حصد العديد من الجوائز الثقافية والإعلامية عربياً ودولياً، يُعد من أهم البرامج التلفزيونية في العالم العربي التي تستلهم التراث الثقافي، وتهدف لاستعادة روائع الشعر والأدب العربي وإحياء الموروث، وتحفيز الحراك في مشهد الشعر العربي المعاصر. وقد نجح البرنامج في اكتشاف ودعم العديد من المواهب الشعرية الشابة، التي أصبحت معروفة اليوم على الصعيدين الأدبي والإعلامي، وهو ما يُثبت أنّه ما زال للشعر مكانته كوسيلة للتعبير عن الواقع الراهن ومختلف اهتمامات وتوجّهات المجتمع.

من جهته كشف سلطان العميمي، مدير أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، عن مباشرة لجان الفرز والتحكيم أعمالها الأسبوع القادم لاختيار نحو 150 شاعراً من بين المئات من المترشحين للبرنامج من الدول العربية وبعض الدول الأجنبية، وذلك وفق المعايير الفنية والأدبية التي تمّ الإعلان عنها سابقاً، وبالتالي اختيار الشعراء المؤهلين للمرحلة التالية في أبوظبي الشهر القادم والتي تتضمن مقابلة لجنة التحكيم بشكل مباشر.

وأشاد العميمي بارتفاع المستوى الفني والإبداعي للشعراء المترشحين، لما بات يمثله هذا البرنامج من مشروع إبداعي خلاق يتيح للشعراء العرب المعاصرين التنافس أمام ملايين المشاهدين، مُعرباً عن الفخر بما قدّمته مسابقة «أمير الشعراء» من أسماء شعرية شابة وجديدة في عالم الشعر العربي الفصيح.

وأكد أنّ برنامج أمير الشعراء استطاع في مواسمه السابقة أن يعبر جغرافيا الخليج العربي عبر البث التلفزيوني المباشر إلى مئات الملايين من عشاق الشعر في الدول العربية وجميع الناطقين بلغة الضاد في أنحاء العالم، ونجحت المسابقة في إعادة الاهتمام بالشعر وبالشعراء العرب.

وأشار إلى أنّ شروط الترشح للمرحلة الأولى تتضمن أن تكون القصائد مكتوبة باللغة العربية الفصحى وبأي موضوع يختاره المُشارك، حيث تقتصر مشاركة الشاعر للترشح على قصيدة عمودية واحدة ما بين 20 - 30 بيتاً، أو أن يشارك بقصيدة شعر التفعيلة (الشعر الحر) بحيث لا تزيد القصيدة عن مقطعين، كل واحد منها في حدود 15 سطراً، فيما لا تقبل قصيدة النثر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا