• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

رغم محبته وتشجيعه «السامبا»

فيصل الجاسم: الإثارة بلا نهاية وأتوقع أن يخطف «الطواحين» لقب المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

تعبيراً عن محبته الشديدة لمنتخب البرازيل، فضل الفنان الإماراتي فيصل الجاسم إجراء حواره مع «الاتحاد المونديالي»، بعد أن يتأكد من تأهل فريقه الأول الذي يتابعه باستمرار في كل بطولات كأس العالم، إلى الدور الـ 16 ضمن مونديال 2014، وقال الجاسم: «كنت على ثقة كبيرة بأن منتخبي البرازيلي لن يخذلني في تأهله إلى الدور الثاني، لكنني أحبب الظهور في «الاتحاد المونديالي» لتكون الفرحة بالنسبة لي فرحتين». وتابع: «كنت في غاية السعادة عندما احتل منتخب «السامبا» قمة المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط، بعد تغلبه على فريق «الأسود» الكاميروني برباعية مقابل هدف واحد في مباراتهما التي أقيمت أمس الأول، والتي أحرز أهدافها اللاعبين نيمار وفريد وفيرناندينهو، متمنياً في الوقت نفسه أن يكون الحظ حليفه في مباراتهم الأولى في الدور الـ 16، والتي سيواجه فيها نظيره المنتخب التشيلي.

وبرر الجاسم تفضيله فريق «السامبا»، على أنه استكمال لحب عائلته الكبير للمنتخب البرازيلي، الذين غرسوا فيه حبه لهذا المنتخب منذ الصغر، متذكراً أنه كان يجلس في الخيمة الخاصة بالعائلة وسط أقاربه وإخوته، في عمر مبكر، ويشاهد معهم مباريات البرازيل وسط حماستهم الكبيرة في بطولات كأس العالم السابقة، لافتاً إلى أنه من عشاق ومتابعي لاعب الهجوم نيمار، ولاعب الوسط أوسكار، وصخرة الدفاع سيلفا.

وأكد فيصل الجاسم أنه واحد من الفنانين العاشقين للرياضة الأشهر في العالم، إذ يتابع كل البطولات الدولية والعالية وكذلك المحلية، ويشاهد أغلب مباريات «العرس الكروي»، ويعيش حالة من الإثارة والمتعة الكروية، أثناء مشاهدته لأهم منتخبات العالم في المونديال.

وفجر الجاسم مفاجأة من العيار الثقيل، حيث أكد أنه على الرغم من تشجيعه لفريق «السامبا» وإعجابه الشديد بمعظم لاعبي المنتخب، إلا أنه يتوقع أن يخطف لقب مونديال عام 2014، فريق «الطواحين» الهولندي، إذ شعر بذلك من خلال متابعته لأغلب مباريات المنتخب السابقة، والتي أظهر فيها الفريق الهولندي براعتهم الكروية على «البساط الأخضر»، خصوصاً عندما تفوق على منتخب تشيلي بهدفين مقابل لاشيء، ورفع رصيد المنتخب إلى تسع نقاط، متأهلاً إلى الدور الـ 16 بكل جدارة واستحقاق.

وأفصح الجاسم عن نيته للسفر إلى البرازيل البلد المستضيفة لكأس العالم، حيث اتفق مع بعض الأصدقاء أن يسافروا معاً، في حال وصول المنتخب البرازيلي إلى نهائيات المونديال، لافتاً إلى أنه خصص مع أصدقائه مجلساً كروياً خاصاً في منزل صديقه محمد صالح المنهالي، ليجتمعون فيه يومياً، ويعيشون أسعد لحظات الإثارة والتشجيع في المونديال.

وقبل أن يختتم حواره المونديالي، عبر الجاسم عن فخره واعتزازه بالانتصارات التي يحققها المنتخب العربي الوحيد المشارك في المونديال، وهو الفريق الجزائري وقال: عروبتي تدفعني أن أشجع وبكل قوة «الخضر»، الذين حققوا انتصاراً كبيراً في مباراتهم مع الفريق الكوري الجنوبي الذي يعتبر فوزاً تاريخياً في تاريخ كأس العالم، وذلك بفوزهم «برباعية» في مباراة واحدة، متمنياً أن يتفوق المنتخب الجزائري على نظيره المنتخب الروسي في مباراتهم غداً، ويصل «محاربو الصحراء» إلى الدور الثاني، لأن فريقهم يستحق ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا