• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

سعياً لزيادة طاقة المعالجة بنسبة 50%

«أدنـوك» تعتزم توسعة منشأة الحصن للغاز الحامض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تعتزم «أدنوك» توسيع منشأة الحصن، بالتعاون مع شركة «أوكسيدنتال للبترول»، لزيادة طاقة المنشأة لمعالجة الغاز الحامض بنسبة 50% من قدرتها الحالية. وبدأت «أدنوك» عملياتها العام 2015، ووصلت إلى طاقتها الإنتاجية الكاملة البالغة مليار قدم مكعبة يومياً من الغاز خلال الربع الثاني من العام الماضي. ويتوقع أن تدخل التوسعة الجديدة حيز التشغيل قبل انتهاء خطة الخمسية المتضمنة في استراتيجية أدنوك 2030 التي اعتمدها المجلس الأعلى للبترول مؤخراً.

وقال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لـ «أدنوك» ومجموعة شركاتها «تماشياً مع توجيهات القيادة، وتنفيذاً لاستراتيجية أدنوك 2030، نعمل على ضمان إنتاج كميات إضافية من الغاز لتلبية النمو المتزايد في الطلب المحلي، وكذلك من عملائنا الدوليين. وسيكون لمشاريع الغاز الحامض، دور مهم في ضمان تحقيق هذه الأهداف».

وأضاف «تمتلك أدنوك اليوم خطة رئيسة متكاملة للغاز، تغطي جميع مكوّنات سلسلة القيمة، وتضمن هذه الخطة توفير الإمدادات بالكفاءة والفعالية المطلوبة، فضلاً عن تعزيز قيمة أصولنا من الغاز ومواصلة الاستثمارات الذكية والمدروسة لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية».

من جانبها، قالت فيكي هولوب، الرئيس الرئيس التنفيذي لشركة أوكسيدنتال للبترول «نحن نتطلّع إلى العمل على المرحلة القادمة لتوسيع المنشأة، حيث يشهد الطلب المحلي على الغاز ارتفاعاً متزايداً، ولا شك في أن معالجة المزيد من الغاز الحامض المستخرج من المكامن الحالية والجديدة هو القرار الصحيح على المستوى التجاري». وأضافت «لدينا شراكة مميزة مع أدنوك، وقد استطعنا عبر السنوات دمج خبراتنا بالشكل الأنسب، بحيث أصبح مشروع الحصن يمثل قصة نجاح للجميع».

ومن إجمالي المليار قدم مكعبة من الغاز التي ينتجها المشروع يومياً، يتم ضخ 500 مليون قدم مكعبة إلى شبكة الغاز، ويتم إنتاج 4400 طن يومياً من سوائل الغاز الطبيعي، و33 ألف برميل يومياً من المكثفات النفطية، وحوالي 9000 طن يومياً من حبيبات الكبريت النقي.

وستسهم توسعة منشأة الحصن في جعل «أدنوك» ضمن أكبر منتجي الكبريت في العالم، والذي ينتج عن عملية معالجة الغاز الحامض.

كما ستدعم «أدنوك» عملية تطوير صناعة منتجات الكبريت المحلية، بما في ذلك تعزيز صناعات الأمونيا واليوريا الحالية، وصناعات الجيل الجديد من الأسمدة المتطورة.

يذكر أن منشأة الحصن مشروع مشترك بين شركة أبوظبي الوطنية للبترول «أدنوك» بحصة 60%، و«أوكسيدنتال للبترول» بحصة 40%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا