• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إضراب المراقبين الجويين في فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 يونيو 2014

تسبب إضراب للمراقبين الجويين الفرنسيين أمس بتأخير رحلات إلى جنوب فرنسا لكن ليس إلى إلغاء أثناء الحركة لأن الشركات قررت وقائياً إلغاء رحلات متوجهة خاصة إلى جنوب أوروبا والمغرب العربي. وللحد من تبعات حركة الإضراب التي أطلقتها نقابة للمراقبين الجويين حتى يوم الأحد، طلبت الإدارة العامة للطيران المدني أمس الأول من شركات الطيران إلغاء 20% من الرحلات التي تعبر جنوب فرنسا حيث يحظى الاتحاد الوطني للنقابات المستقلة، مهندسو مراقبة الملاحة الجوية الذي يعد ثالث نقابة للمراقبين الجويين، بتمثيل قوي.

وقالت الإدارة العامة للطيران المدني إن حركة الملاحة كانت قبل الظهر “متوافقة مع التوقعات” لكن “مع تزايد التأخير” من 30 إلى 45 دقيقة للرحلات المتوجهة إلى الجنوب أو المقلعة من جنوب فرنسا.

وأوضح متحدث باسم الإدارة العامة للطيران المدني “أن خدمة الحد الأدنى مطبقة” إذ طلب من المراقبين الجويين المضربين تأمين “عمل الموظفين بنسبة 50%”.

وبحسب سكرتارية الدولة لوسائل النقل فإن نحو 75% من الرحلات المقررة أصلا يفترض أن تؤمن خلال الأسبوع. وقررت شركة اير فرانس أن تؤمن كامل رحلاتها للمسافات الطويلة و90% من رحلاتها للمسافات القصيرة والمتوسطة (فرنسا-أوروبا). وهذا البرنامج “مطبق” بحسب الإدارة العامة للطيران المدني.

أما وقع الإضراب في المطارات الأوروبية فبدا محدودا جدا نحو ظهر أمس. لكن شركة ريانير الأيرلندية التي تسعى إلى نزع حق الإضراب من المراقبين الجويين في أوروبا أشارت إلى تأخير في توقيت الرحلات يصل إلى أربع ساعات وإلى إلغاء 96 رحلة (من أصل 1600 مقررة).

وعبر الاتحاد الوطني للطيران التجاري عن أسفه واعتبر أن هذا الإضراب “يضر بقطاع النقل الجوي الذي هو في طور إعادة التنظيم” ويقع “في أسوأ وقت من السنة” لأنه يشمل “نهاية الأسبوع الأول لحركة المغادرة الكبرى للعطلة” الصيفية. ودعا الاتحاد الوطني للنقابات المستقلة، مهندسو مراقبة الملاحة الجوية إلى التوقف عن العمل من 24 إلى 29 يونيو احتجاجا على الوسائل الضعيفة جداً بنظره، المقدمة إلى الملاحة الجوية في الخطة الخمسية التي ستقدمها فرنسا إلى بروكسل بحلول 30 يونيو.(باريس - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا