• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م
  09:11     مقتل ثمانية وفقد الكثيرين في مكاو بسبب الإعصار هاتو         09:12     العفو الدولية: القذائف تنهال على مدنيي الرقة "من جميع الجهات"     

إسبانيا تغلق تحقيقاً بمقتل مصور بقذيفة أميركية في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يونيو 2015

مدريد (رويترز)

أغلقت المحكمة العليا في إسبانيا أمس، تحقيقا استمر 12 عاما في مقتل المصور خوسيه كوسو بقذيفة دبابة أميركية في العراق عام 2003، وذلك بعد أن خلص القاضي إلى وجود تعديل في القانون الإسباني يجعل من المستحيل مواصلة القضية.

وسعت السلطات القضائية الإسبانية لإلقاء القبض على ثلاثة جنود أميركيين واستجوابهم بتهمة الاشتراك في قتل كوسو. وكان مصور رويترز تاراس بروتسيوك وهو أوكراني قتل أيضا بسبب القذيفة التي سقطت على فندق في بغداد. وحاولت المحكمة اعتقال الرجال باستخدام العدالة الدولية، وهو المفهوم الذي يقضي بأن بعض الجرائم مثل الإبادة الجماعية والتعذيب تصل من الخطورة إلى الحد الذي يتيح اتخاذ إجراءات قضائية بشأنها عبر الحدود.

وأدى القانون الذي شاركت إسبانيا في إعداده، إلى اعتقال ديكتاتور تشيلي السابق أوجستو بينوشيه في لندن عام 1998 من خلال إصدار مذكرة اعتقال من إسبانيا. لكن حكومة يمين الوسط الإسبانية قلصت صلاحيات القضاة في التعامل مع قضايا حقوق الإنسان عبر الحدود باستخدام القانون.وقال القاضي بالمحكمة العليا سانتياجو بيدراز في وثيقة المحكمة، إن التعديلات التي أدخلت على القانون جعلت من المستحيل اتخاذ إجراءات قضائية ضد أي جريمة حرب ارتكبت ضد إسباني، ما لم يسع المتهم للجوء إلى إسبانيا.

وصرح بيدراز العام الماضي بأنه أصبح من المستحيل إحضار الجنود الأميركيين إلى إسبانيا للإدلاء بشهاداتهم أمام محكمة إسبانية. وبرأ تحقيق للجيش الأميركي الرجال الثلاثة من ارتكاب مخالفات، وقالت الولايات المتحدة إنها لن تسلم الثلاثة.