• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عبر الأثير

استوديو واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

◆ اتصال: متصل لديه رخصة مكتب خدم، يشكو القرار الجديد الخاص بعقود الخدم، حيث إن جميع السفارات لم توافق عليه و«الخارجية» عممت على السفارات عدم قبول أي عقود من أي مكتب للخدم، ولم يبق للمكاتب أي دور تقوم به؛ لأن الموضوع أصبح بين الكفيل و«الجوازات» ومن خلال السفارة يمكنه استقدام الخادمة التي يريدها، ونحن ندفع أجرة مكاتب وأجرة موظفين، وسيتسبب ذلك في خسائر كبيرة لنا، كذلك نطالب إدارة المنافذ عدم السماح للخدم الذين يعملون في الإمارات الانتقال للدول المجاورة، حيث إنهم يذهبون للبحث عن عمل آخر رغم وجودهم في الإمارات لدى كفلاء.

◆ اتصل المهندس طارق العامري من مجلس أبوظبي للتعليم: بالنسبة للشكوى المقدمة ضد مدرسة إنترناشيونال كوميونيتي، تلقينا عدداً من الشكاوى من أولياء الأمور الذين دفعوا رسوم التسجيل للسنة القادمة، ولم يتم قبولهم، فقد تمت تسوية المشكلة، حيث استدعينا أحد المسؤولين في المدرسة، وأبدى مشكوراً تعاوناً وتفهماً لمشكلة هؤلاء الطلاب، وتم تسجيلهم في المدرسة الجديدة بالرسوم القديمة نفسها ولمدة سنة واحدة فقط. وبالنسبة للنقل المدرسي للمدارس الخاصة، صدر تشريع جديد ينظم هذا الموضوع، ويجب على المدرسة أن لا تقوم برفع رسوم النقل بالحافلات المدرسية، إلا بعد الرجوع لمجلس أبوظبي للتعليم.

◆ اتصال خليفة الرميثي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي: رسوم الذبح في المسالخ لم يتم التعديل عليها منذ 1974، وهي 15 درهماً للأغنام و40 للأبقار، أما الحيوانات الكبيرة فرسوم الذبح 60 درهماً، وقيمة التقطيع 10 دراهم، وننصح الجمهور بعدم الشراء من السيارات خارج المسلخ؛ لأن الحيوانات التي تباع في المسلخ جميعها تم فحصها من قبل الطبيب البيطري.

◆ اتصال: نحن من سكان منطقة الحويلات التابعة لجنوب رأس الخيمة، لدينا مشكلة مياه منذ شهر، حيث تصل المياه 12 ساعة مقابل انقطاع 60 ساعة، وحاولنا الاتصال بالمنطقة الوسطى بالذيد مرات عدة ولم يرد علينا أحد.

نور دبي

◆ مكالمة من العميد الدكتور علي سنجل مدير مركز شرطة دبي الصحي يرد فيها على شكوى وردت من أحد الأشخاص حول استغناء شرطة دبي عن ابنه، فقد أوضح أن ابن المشتكي تم تعيينه بتاريخ 29-12-2008، وتم إنهاء خدماته بتاريخ 18-11-2013. وقد تعرض للإصابة خارج العمل وليس أثناء العمل، واتجه إلى بعض مستشفيات القطاع الخاص وأحضر تقريراً طبياً عن طريق اللجنة الطبية وليست اللجنة الصحية، وتكفلت شرطة دبي بتكاليف الجراحة في القطاع الخاص بعدها بدأت الإجازات المرضية عام 2010، وحصل على ما يقرب من 222 يوماً إجازة، وتكررت الإجازات المرضية عامي 2011 و2012 وتعددت الأسباب هذه المرة. حاولنا مساعدته بشتى الوسائل، وفي عام 2013 أصيب بقطع في الغضروف، وتم تحويله إلى أحد المستشفيات وبدأت الإجازات تتكرر. وأفاد التقرير الوارد من المستشفى بأنه لم يكن منتظماً في العلاج الطبيعي، وذكر للطبيب أن العلاج الطبيعي غير متوافر في شرطة دبي، مع أن قسم العلاج الطبيعي لدينا يعتبر من المراكز المتقدمة، ونتيجة تكرر الإجازات طلبت منا اللجنة تقريراً عن مدى لياقته، وتم إنهاء خدماته بناءً على تقرير اللياقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا