• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الهيئة» تؤكد ضرورة اتخاذ إجراءات لتنظيم إدارتها

أبوظبي تسعى لخفض إنتاج الفرد من النفايات إلى 0.9% عام 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 يونيو 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

تتجه حكومة أبوظبي إلى تقليل إنتاج النفايات البلدية الصلبة من 1.7 كغ للفرد في اليوم إلى 0.9% كغ، ضمن استراتيجيتها الخمسية المتكاملة لمعالجة القضايا المتعلقة بالبنية التحتية لإدارة النفايات بالإمارة، فيما تسعى إلى معالجة 100% من النفايات الطبية والخطرة بصورة صحيحة عام 2020 بعد أن كانت 28% عام 2013.

وقالت فوزية إبراهيم المحمود، مدير إدارة التوعية البيئية بقطاع المعلومات البيئية والعلوم والتوعية في هيئة البيئة: إن إدارة النفايات تعتبر من التحديات البيئية الرئيسية في إمارة أبوظبي، حيث تشير الإحصاءات إلى تزايد كمية النفايات المنتجة في إمارة أبوظبي بشكل متسارع وذلك مع تزايد عدد السكان والتغييرات العديدة التي طرأت على أسلوب الحياة وأنماط الاستهلاك.

وبينت خلال منتدى «الإدارة المستدامة لنفايات المؤسسات» الذي نظمته أمس هيئة البيئة في أبوظبي مناسبة اليوم العالمي للبيئة، الذي يقام هذا العام تحت شعار «سبعة مليارات حلم. كوكب واحد. فلنستهلك بعناية»، أن الإحصاءات الرسمية تشير إلى أن كمية النفايات الصلبة التي أنتجت خلال عام 2013 بلغت 11.9 مليون طن، أي أكثر من 32,482 طن يومياً، نحو 57.8% من إجمالي النفايات تنتجها إمارة أبوظبي مقارنة بحوالي 22.0% تنتجها مدينة العين و20.2% تنتجها المنطقة الغربية.

وأكدت أن هذه الأرقام لا تلخص المشكلة بشكل كامل، حيث أنها لا تشمل الكميات الكبيرة من النفايات التي يتم طمرها في آلاف المواقع غير القانونية المنتشرة في أنحاء الإمارة، وبعضها يتم استخدامه منذ عدة سنوات، ويزيد حجمها بشكل مستمر، مما يلوث البيئة ويهدد صحة السكان.

وأضافت: إنه في حال لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة لتعزيز وسائل إدارة الموارد وتنظيم أنشطة إدارة النفايات، فإن حجم هذه المشاكل سيزداد بشكل متسارع مع استمرار النمو السكاني والاقتصادي، مما يسبب مخاطر جسيمة على الصحة العامة، ويترك آثاره الضارة على البيئة والموارد الطبيعية، كما يهدد رفاهية أجيال المستقبل». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض