• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كوفي شوب.. «الجنس الناعم» ينافس بقوة في متابعة البطولة بالمجالس والمقاهي

النساء يزاحمن الرجال في متعة التشجيع !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

منى الحمودي (أبوظبي)

يسعى عدد كبير من النساء لنيل فرصة في مجلس أو مقهى لمتابعة منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل 2014، ويُدهش البعض من مدى اهتمام الجنس الناعم بهذه البطولة «الذكورية»، ومحاولة اقتناص أي مصدر يعرض هذه المباريات خصوصا للواتي يصعب عليهن متابعتها خارج المنزل، فمنهن من يقمن بمتابعتها عبر الهاتف، أو عبر الحاسب الآلي عن طريق أي رابط إلكتروني يعرض المباريات.

واتفقت معظم السيدات على أن كأس العالم حدث لا يفوت، وهو يجذب جميع شرائح وأعمار المجتمع لما يحتويه من متعة وإثارة، خصوصا مع وجود لاعبي الأندية المفضلين لديهم في هذه المنتخبات، وهو أمر يوضح أن التشجيع لم يعد حكراً على الرجال فقط، فالتشجيع بحماس، والصراخ جميعها أمور تقوم بها النساء لتشجيع المنتخبات المفضلة لديهم في المباريات، ورشح البعض منتخبات البرازيل وإيطاليا وألمانيا والأرجنتين للفوز باللقب، كون أنها أقوى الفرق، والأقرب لقلوبهم.

وتقول آمنة السلامي إن بطولة كأس العالم أتت في وقت يتوافق مع موعد الامتحانات النهائية لها في الجامعة، ولكن بالرغم من ذلك لا تستطيع وصديقاتها تفويت فرصة الاستمتاع بهذه الأجواء الرياضية التي لا تتكرر إلا كل 4 سنوات، والتي يتم من خلالها الاستمتاع بمشاهدة المنتخبات العالمية وأفضل لاعبي العالم، والذين ينتمون لفرق النوادي التي يفضلونها، خصوصا أنها مقيمة في سكن الجامعة وأن الأجواء والسهرات الرياضية مع صديقاتها فرصة ممتعة وشيقة لا تفوت لمشاهدة المباريات.

وأضافت أن المنتخب الأرجنتيني هو المفضل لديها، وأنها لم ولن تفوت أي مباراة يلعبها، كون أن مبارياته دائما ما يكون بها إثارة وجنون. وتذكر النقبي أنه عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» يتم وضع روابط لمواقع تعرض المباريات مباشرة، وتقوم بالبحث عنها بشغف حتى يتسنى لها مشاهدة المبارة وتشجيع فريقها، المفضل وهو المنتخب الإيطالي، مشيرة إلى أن بيرلو اللاعب الإيطالي هو الأفضل من وجهة نظرها، وأنها تتمنى للمنتخب الإيطالي الفوز بالرغم من علمها بصعوبة الأمر.

وأشارت إلى أنها تفضل متابعة المباريات في المنزل لأنها تتحمس وتتفاعل، وأن توجهها لأحد الأماكن العامة لمشاهدة المباريات قد يصيب الناس بصدمة حول طريقة تشجيعها، والتي تصفها «بالطريقة الذكورية» أو تفوق تشجيع الذكور بقليل، مشيرة إلى أن كأس العالم حدث مهم ويجذب النساء لمتابعته، والاستمتاع بفن اللعب، ومشاهدة منتخبات العالم الأقوى، كما ذكرت أن بعض النساء يضطررن لمتابعة بطولة كأس العالم مع أزواجهن بالمنزل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا