• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

انتفاضة الجزائر تنجح في ترويض «نمور آسيا»

4 عوامل فنية قادت «محاربي الصحراء» لـ «الرباعية التاريخية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

على الرغم من توقعاتنا بظهور المنتخب الجزائري بوجه مختلف في مباراته الثانية بالمونديال وانتظار الجماهير لتحقيق نتيجة إيجابية، إلا أن الفوز برباعية على كوريا الجنوبية أمس الأول جاءت بمثابة المفاجأة غير المتوقعة، التي أسعدت جميع الجماهير العربية، ورفعت من سقف الطموحات على أمل تأهل «الخضر» إلى الدور الثاني وإكمال المشوار.

وجاء الفوز الكبير والباهر بفضل أربعة عوامل رئيسة أسهمت في تغيير الصورة، وتقديم عرض فني جميل، حيث كانت المباراة عبارة عن تحد للاعبين أنفسهم، الذين انتفضوا على الذات وأظهروا أداء مختلفاً وروحاً جديدة، وتوجوا جهدهم بفوز باهر وتاريخي، وأكدوا للجميع أنهم قادرون على تقديم الأفضل وتشريف منتخبهم في هذا الحدث الكروي العالمي.

كما ساهمت التغييرات التي أجراها المدرب خليلودزيتش بإدخال خمسة لاعبين في التشكيلة الأساسية لم يشاركوا أمام بلجيكا في اختلاف طريقة اللعب، واعتماد حلول جديدة كانت مفيدة في التعامل مع المنافس، خاصة على مستوى الوسط والهجوم بفضل امتلاك هؤلاء اللاعبين للمهارات الفنية والسرعة في الأداء.

وتمثل السبب الآخر في عامل المناخ، الذي كان مختلفاً عن المباراة الأولى، التي لعبها «الأخضر» في الواحدة ظهرا بتوقيت البرازيل، وتعرض بسبب ذلك للإرهاق والتعب، وتراجع المستوى خلال الشوط الثاني، بينما ساهم توقيت مباراة أمس الأول في إقامة اللقاء وسط أجواء جيدة ساعدت اللاعبين على إنهاء اللقاء بشكل مميز.

وفيما يخص العامل الأخير فهو يتعلق بالمنافس، حيث لم يظهر المنتخب الكوري بالمستوى المنتظر منه في هذا المونديال، وكان الأداء متواضعا للغاية، الأمر الذي لم يسعفه لمجاراة الرغبة القوية للاعبين الجزائريين في انتزاع الفوز وحسم النقاط الثلاث.

وبالعودة إلى المباراة، دخل المنتخب الجزائري بعزيمة قوية وروح عالية، رغبة في الانتصار وتعويض عثرة البداية، والحفاظ على حظوظ التأهل إلى الدور الثاني، وكان اللعب بطريقة مختلفة عن المباراة الأولى، وذلك بالاعتماد على لاعبين يملكون مهارة فردية وقدرة على امتلاك الكرة والتحكم في خط الوسط، إلى جانب لاعبين يملكون السرعة في الهجوم لاقتناص الفرص ومفاجأة المنافس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا