• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

انتخابات برلمانية في ليبيا غداً وسط انعدام الأمن

قتيل باشتباكات عنيفة بين قوات حفتر ومتشددين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

قتل شخص باشتباكات عنيفة دارت أمس في بنينا بمدينة بنغازي الليبية وحول معسكر 17 فبراير بين قوات اللواء خليفة حفتر وأنصار الشريعة وحلفائها. وقالت صحيفة «الوسط» الليبية، إن مسلحين متحصنين بمناطق القوارشة وسيدي فرج قاموا باستهداف منطقة بنينا بصواريخ الجراد بشكل عشوائي، ما أسفر عن سقوط قتيل وإصابة اثنين آخرين، وأسفر القصف عن أضرار مادية بأحد المنازل.

في غضون ذلك، تنظم ليبيا انتخابات غداً الأربعاء لاختيار أعضاء البرلمان الجديد في اقتراع حاسم لمستقبل البلاد بعد اشهر من الفوضى السياسية والتوتر الأمني المتزايد. وفي الأسابيع الماضية شهدت ليبيا أزمات بين حكومتين تتنازعان على السلطة فيما يشهد شرق البلاد أعمال عنف، حيث يشن حفتر هجوماً على مجموعات متطرفة.

وينتخب الليبيون 200 عضو في مجلس النواب المستقبلي الذي سيحل محل المؤتمر الوطني العام «البرلمان» أعلى سلطة سياسية وتشريعية في البلاد. وهناك 32 مقعداً من أصل 200 مخصصة للنساء فيما حظرت اللوائح السياسية.

وسمح فقط لمرشحين منفردين، لكن ليس بالضرورة مستقلين بالترشح في هذه الانتخابات.

وبالتالي فإن التشكيلة السياسية للبرلمان المستقبلي لن تعرف إلا بعد تشكيل كتل سياسية برلمانية. وستعلن النتائج الأولية للانتخابات اعتباراً من 27 يونيو، بحسب مصدر في المفوضية الانتخابية العليا، على أن تعلن النتائج النهائية في منتصف يوليو، كما قال المصدر نفسه.

ودعي 1,5 مليون ليبي فقط للإدلاء بأصواتهم من اصل اكثر من 2,7 مليون في 2012 من اصل 3,4 مليون في سن الانتخاب.

وسيكون عليهم الاختيار بين 1628 مرشحاً. وستفتح 1601 مكاتب اقتراع في مختلف أنحاء البلاد التي قسمت إلى 17 دائرة انتخابية.

(طرابلس - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا