• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الشعفار يشهد بروفة «قوة الداخلية» في الحفل الختامي لـ «تمرين أمن الخليج العربي1»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016

أبوظبي(الاتحاد)

شهد الفريق سيف عبد الله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، صباح أمس، في كلية الشرطة بأبوظبي، بروفة العرض العسكري للقوة الخاصة بوزارة الداخلية، التي ستشارك بالحفل الختامي للتمرين التعبوي الخليجي المشترك «أمن الخليج العربي1»، والذي تستضيفه مملكة البحرين الشقيقة، بمشاركة الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي، ويقام تحت شعار «أمن واحد.. مصير واحد». وقام الفريق الشعفار، يرافقه العقيد وليد الشامسي مدير عام كلية الشرطة، باستعراض البروفة، للوقوف على مدى جاهزية القوة الخاصة، واستعداداتهم للمشاركة في العرض العسكري في الحفل الختامي للتمرين الخليجي، وتضمنت البروفة تشكيل بشري لكلمات شعار التمرين «أمن واحد.. مصير واحد». وقال وكيل وزارة الداخلية: «إن مشاركة دولة الإمارات ممثلة بوزارة الداخلية، تأتي بدعم من القيادة الرشيدة، ومتابعة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وتأكيداً على حرص الوزارة على تعزيز العمل الخليجي الشرطي المشترك، والمشاركة مع أشقائها في مثل هذه التمارين التي من شأنها توحيد العمل الخليجي الموحد والارتقاء به في المجالات كافة، تعزيزاً لأمن المنطقة والوقوف في مواجهة التحديات». وأكد أن وزارة الداخلية الإماراتية تنظر باهتمام لهذا التمرين الذي يقام لأول مرة بين دول مجلس التعاون على صعيد الفرق الشرطية والأمنية، تأكيداً من إيماننا بوحدة وتطلعات وأهداف دول وشعوب الخليج العربي المرتبطة بتاريخ واحد، وعلاقات تاريخية متأصلة، وأن التمرينات الخليجية المشتركة، تساهم في تعزيز قدرات الفرق الشرطية والأمنية، والعمل الأمني الخليجي المشترك لمواجهة أي تهديدات أمنية، بالإضافة إلى توحيد المفاهيم الأمنية والاطلاع على إمكانات واستعدادات الأجهزة الأمنية في دول المجلس ومدى استعداداتها لمواجهة حالات الطوارئ.

وتشارك في التمرين التعبوي «أمن الخليج العربي 1» عدد من القوات الشرطية من وزارة الداخلية، وتضم نخبة من الفرق الميدانية، منها وحدة التعامل مع المواد الخطرة، إدارة الطوارئ والسلامة العامة قسم الإسعاف، إدارة الأدلة الجنائية، فريق الإمارات للبحث والإنقاذ، إدارة التفتيش الأمني (K9)، إدارة الأزمات والكوارث، والدفاع المدني، وفرق الإسناد الجوي، وغيرها، حيث تقوم هذه القوات بعرض أحدث الأجهزة والمعدات والتقنيات المتقدمة التي تستخدمها في مختلف مجالات العمل الأمني والشرطي، وتعتبر قوات مساندة في العمليات الأمنية.

حضر العرض العقيد خالد عبد الله الخوري نائب مدير عام كلية الشرطة، ومديرو الإدارات، ورؤساء الأقسام، وعدد من الضباط والطلبة المرشحين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض