• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

مقتل 7 عراقيين بقصف حكومي للفلوجة و70 سجيناً بهجوم في بابل وبغداد تتهم المتشددين بذبح مئات الجنود

«داعش» تسيطر على تلعفر و «العشائر» تتولى معبر طريبيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

سيطرت العشائر العراقية أمس على معبر طريبيل الحدودي بين العراق والأردن الذي يقع في محافظة الأنبار، وامتد القتال في الأنبار التي صار معظمها تحت سيطرة العشائر، إلى قضاء النخيب المتاخم لكربلاء، بينما قصفت القوات الحكومية الفلوجة بالبراميل المتفجرة، فقتلت 7 أشخاص وأصابت 13 آخرين. كما سيطر مسلحو الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» على كل قضاء تلعفر بمحافظة نينوى بعد استيلائهم على المطار واستسلام القوة الحكومية وقوامها 600 شخص نفسها وقائدها للمسلحين الذين نقلوهم إلى أربيل. وهاجم مسلحون موكبا للشرطة العراقية كان ينقل سجناء، فقتلوا 70 سجينا في محافظة بابل، بينما سيطر «داعش» على ناحية العلم بتكريت بدون قتال، وتتجه قوات من «كتائب حزب الله العراق» للقتال في سامراء.

وقالت مصادر عراقية وأردنية إن عشائر عراقية سنية سيطرت على معبر طريبيل الحدودي بين العراق والأردن الليلة الماضية بعد انسحاب الجيش العراقي من المنطقة عقب اشتباكات مع متشددين مسلحين. وذكرت المصادر لرويترز أمس أن المسؤولين عن إدارة معبر طريبيل تولوا إدارته استجابة لأوامر مقاتلي عشائر سنية في محافظة الأنبار بغرب العراق.

وذكرت المصادر أن العشائر سيطرت على معبر طريبيل بعدما دخلوا في وقت سابق إلى مدينة الرطبة الحدودية إثر انسحاب عن القوات الحكومية منها أيضا، وفقا لمسؤول محلي في المدينة. وباتت معظم الأنبار بيد العشائر السنية وقوى الأنبار. وجاءت هذه الخطوة بعد سيطرة مسلحي «داعش» أمس الأول على معبر الوليد الحدودي القريب من الحدود الأردنية، ومواقع على امتداد الحدود بين العراق وسوريا.

ولكن القوات الحكومية قصفت الفلوجة أمس بالبراميل المتفجرة، واستهدف القصف وفقا لمصدر أمني، أحياء الجولان والأزركية غرب المدينة، والنعيمية وحي الشهداء وحي نزال جنوبا، وحي الجغيفي والشرطة شمالا. وبين المصدر أن القصف تسبب بقتل 7 أشخاص وجرح 13.

واندلعت معارك شديدة في منطقة الصقلاوية شمال الفلوجة قرب الجسر الياباني، أثناء محاولة تقدم قوة من الجيش والصحوات إلى مركز الناحية. وقال مصدر إن «المعارك مع المسلحين استمرت لـ4 ساعات تقريبا». ... المزيد