• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تعد مدربين «أفلاطونيين» لحماية حقوق الطفل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 يونيو 2014

واصل البرنامج التدريبي الخاص بإعداد مدربين في مجال حماية الطفل المتوافقة مع منهج أفلاطون الدولي لتعليم الأطفال مهارات الربح والإنفاق وتصميم مشاريع مالية واجتماعية والذي تنظمه إدارة حماية الطفل والمرأة بالإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي وبالتعاون مع منطقة دبي التعليمية ومنظمة أفلاطون الدولية أعماله لليوم الثاني على التوالي بنادي ضباط شرطة دبي.

وأكد الرائد إسحاق شاهين المازمي، مدير إدارة حماية الطفل والمرأة أن مشروع البرنامج التدريبي يقوم على إعداد مدربين من ممثلي المؤسسات التربوية ومؤسسات المجتمع المدني وضباط شرطة دبي وبشكل مختلف من اجل إكساب الأطفال مهارات جديدة تتعلق بالادخار والإنفاق وعمل المشاريع الناجحة في ظل وجود عديد من القصص الناجحة لمنظمة أفلاطون الدولية حول العالم، وتجسيد فعلي لفكرة المنظمة القائمة على محاربة الفقر بإعداد أجيال من الأطفال واعية ماديا وهو الأمر الذي يكسب البرنامج أهمية خاصة بالنظر إلى مجموع البرامج التدريبية التي نظمتها الإدارة فلم نعد نتحدث فقط عن الحقوق الأساسية للأطفال وإنما تعداه اليوم للحديث حول المهارات وخبرات وتجارب متميزة وفي سن مبكرة.

وأشار إلى أن البرنامج التدريبي يضم قسمين رئيسين الجزء الأول متعلق بتعزيز المهارات والخبرات لدى الأطفال والجزء الثاني متعلق بحقوق المرأة، وذلك من خلال تعريف الجهات المعنية بحقوق الطفل والمرأة من واقع القوانين الوطنية المعمول بها، وتفسير بعض المواد القانونية كما تهدف الورشة إلى تنمية قدرات الكادر الحقوقي في المساهمة بتدعيم تلك الجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز حقوق هذه الفئات وشرح الميثاق الدولي الخاص بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للأطفال.

وبدأت فعاليات اليوم الثاني بورش عمل تفاعلية تحدثت خلالها نانسي رفقي، مديرة برامج أفلاطون لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حول بناء القدرات حول أساليب التعلم النشط للأطفال، أكدت خلالها حول أهمية التعليم التفاعلي القائم على مشاركة الطلاب أنفسهم، وعدم الاعتماد على التلقين في تقديم المعلومة كما أكدت الحقوق والمسئوليات لطالب، من جانبها تحدثت كلوديت جوزاف مدربة دولية للبرنامج حول فهم كيفية تنفيذ الأنشطة بشكل مكمل لتعزيز أهداف التعلم للتعبير عن وجهة نظر الأطفال. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض