• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

كلوب يؤكد أن «القمة» لا تعني شيئاً الآن

ليفربول يتصدر «البريميرليج» بعد انتظار 916 يوماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 نوفمبر 2016

محمد حامد (دبي)

تتواصل فصول الإثارة في «البريميرليج» بعد مرور 11 جولة، فالمتصدر هو وجه جديد قديم لم يعرف طعم القمة منذ أكثر من 900 يوم، والبطل على حافة الهاوية بالقرب من الأندية المهددة بالهبوط، فيما ترتفع أسهم عملاق لندني يقوده مدرب إيطالي، ليصبح الخطر الأكبر على الجميع، فيما يدفع ممثلو إنجلترا في دوري الأبطال ثمناً باهظاً للمشاركة القارية، حيث التعثر على المستوى المحلي، وقد أسفرت مباريات الجولة الأخيرة، وما سبقها من جولات عن 5 حقائق ومؤشرات مهمة.

صدارة الليفر

01 عاد ليفربول للصدارة بعد انتظار دام 916 يوماً، وهي المرة الأولى التي تشهد صدارة الريدز للمسابقة تحت قيادة المدرب الألماني يورجن كلوب، والذي يؤكد عشاق ليفربول أن التوقيع معه هو الحدث الأفضل في مسيرة النادي منذ معجزة إسطنبول 2005، والتي أسفرت عن حصوله على لقب دوري الأبطال على حساب الميلان، بعد أن كان الفريق الإيطالي متقدماً بثلاثية دون مقابل، ولكن الفريق الأحمر عاد وحقق ما يشبه المعجزة وحصل على اللقب القاري.

ليفربول يتصدر جدول الترتيب بجدارة بعد تفوقه على واتفورد بسداسية مقابل هدف، وهي المرة الخامسة التي تشهد تسجيل الفريق 4 أهداف أو أكثر في بطولة الدوري الموسم الجاري، كما أنها المرة الـ 15 في مختلف البطولات التي تشهد نفس الحدث، أي تسجيل أكثر من 4 أهداف للريدز، ومن بين الأرقام الأخرى المهمة في مسيرة فريق كلوب أنه الأقوى هجوماً في الدوري الإنجليزي، فقد سجل 30 هدفاً في 11 مباراة، وهو صاحب الصدارة برصيد 26 نقطة.

وعقب الفوز على واتفورد بسداسية الصعود للقمة قال كلوب: «لم نفعل شيئاً، والصدارة بعد 11 جولة لا تعني أننا الأقرب للحصول على اللقب، بالطبع هو المكان الأروع الذي يمكنني أن أتخيله، ولكنني لا أعتقد أنه يحمل إشارات مؤكدة لما يمكن أن يحدث طوال الموسم أو في نهايته، سوف نبقى في قمة الهدوء والتركيز، لم أتحدث مع اللاعبين بكلمة واحدة تتعلق بتصدرنا لجدول الترتيب رغم أننا نعلم بتعادل أرسنال». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا