• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يخرج من سجن قاس ثم ينتحر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

أ ف ب

انتحر شاب أميركي بعد عامين على إطلاق سراحه من أحد أقسى السجون الأميركية بعدما أمضى فيه ثلاث سنوات دون محاكمة.

الشاب، ويدعى كاليف برودر، حاول مرارا الانتحار أثناء احتجازه، وهذه المرة عثر عليه مشنوقا السبت في منزله، بحسب عائلته.

ويبلغ برودر 22 عاما، وكان قد أمضى ثلاث سنوات من السجن القاسي في سجن "ريكرز ايلاند" الضخم قرب مانهاتن دون أن يكون مدانا بأي تهمة.

ومما تعرض له في تلك المدة، الضرب على يد سجناء آخرين ووضعه عامين في السجن المنفرد.

وأدت شهاداته التي أدلى بها بعد خروجه من السجن إلى إطلاق عملية إصلاح في السجون، وأثرت بشكل كبير على الرأي العام الأميركي، وتضامن معه عدد من الفنانين والسياسيين.

واعتبرت عائلته أن سبب انتحاره هو المعاملة التي تلقاها في السجن، وقالت في بيان "لم يستطع أن يتجاوز الالم الذي سببته له تجربة السجن المنفرد". ودعت السلطات إلى التأكد من عدم تكرار ما تعرض له ابنها مع آخرين.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا