• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المتمردون يقصفون المدنيين والتحالف يدك صعدة

المقاومة تكمن للحوثيين والمناوشات تتقطع على حدود السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يونيو 2015

عقيل الحلالي (صنعاء) قتل العشرات من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في غارات للتحالف العربي بقيادة السعودية وكمائن مسلحة للمقاومة الشعبية خاصة في مدينة تعز جنوب اليمن، ومعاقلهم في محافظة صعدة على الحدود مع السعودية . وذكرت التقارير الواردة من اليمن أن التحالف وجه سبع ضربات جوية على الأقل نحو معسكر اللواء 131، الموالي للحوثيين والرئيس المخلوع، والمتمركز في «كتاف والبقع» كبرى مديريات صعدة ، إضافة إلى مناطق «وادب صبر»، «آل مزروع»، و«الخزائن»، في مديرية «سحار»، غرب المدينة ، موقعة عشرة قتلى.وتركزت الضربات الجوية في صعدة على مناطق حدودية مع السعودية خصوصا في مديرية «باقم» ومنطقة «الملاحيظ» التابعة لمحافظة حجة المجاورة. وأعلنت السعودية مقتل جنديين إثر تعرض مراكز حدودية في ظهران الجنوب في منطقة عسير «لقذائف عسكرية من داخل الأراضي اليمنية». وذكر بيان صادر عن قيادة القوات المشتركة، ونشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية: «تعرضت بعض المراكز الحدودية في ظهران الجنوب بمنطقة عسير لقذائف عسكرية من داخل الأراضي اليمنية، نتج عنها استشهاد الجندي أول علي محمد موسي الريثي- من الحرس الوطني، والجندي محمد علي أحمد حكمي - من حرس الحدود»،. في غضون ذلك، أصيب وزير الدفاع اليمني الأسبق، اللواء عبدالملك السياني، وهو موال للمتمردين الحوثيين، في غارة جوية استهدفت منزله في صنعاء ، وقالت مصادر محلية أن انفجارات عنيفة هزت المنازل المحيطة بالمكان، كما شوهدت أعمدة الدخان وهي ترتفع بكثافة. وقصف طيران التحالف مكتب نجل صالح «مقر اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام سابقا» في منطقة الدائري في صنعاء ومعسكر قوات الأمن الخاصة وموقع تابع للدفاع الجوي في بلدة «همدان» شمال العاصمة. وأفاد تلفزيون «سكاي نيوز عربية»، أن سبعة أشخاص قتلوا في عدن، بينهم ثلاثة مدنيين، وجرح 58 في قصف عشوائي نفذه الحوثيون على أحياء في المدينة طال مخيماً للنازحين الذين فروا من الصراع المسلح. وقتل أربعة من من رجال المقاومة ومالا يقل عن عشرة حوثيين في معارك عنيفة بين الطرفين في مدينة الضالع الجنوبية. وفي تعز، قتل 18 من مسلحي الحوثي وصالح في كمائن لمقاتلي المقاومة الشعبية التي صعدت هجماتها على المتمردين في هذه المحافظة، فيما هاجم مسلحون من المقاومة، رتلا عسكريا للحوثيين وقوات صالح في مديرية مقبنة غرب مدينة تعز، كما قتل عشرة حوثيين بهجوم استهدفهم في منطقة الجندية العليا القريبة من معسكر اللواء 22 حرس جمهوري. كما قتل ثمانية من مسلحي الحوثي وصالح في هجوم للمقاومة الشعبية على تجمع للميليشيات في حي المرور في تعز. وقتل عدد غير معروف من المسلحين في مواجهات في محافظة الجوف، وسقط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين في أربعة كمائن متزامنة نصبتها المقاومة في مدينة رداع التابعة لمحافظة البيضاء استهدفت من خلالها دوريات عسكرية تابعة للحوثيين، بينما رد الحوثيون بالأسلحة الثقيلة ضد منازل المدنيين في تلك المنطقة بشكل عشوائي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا