• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

معارك شرسة غرب حلب والنظام يتوعد المعارضة

مقتل وإصابة 23 طفلاً بمجازر الأسد في الغوطة الشرقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

عواصم (وكالات)

لقي 6 أطفال على الأقل، حتفهم وأصيب 17 آخرون، بمجزرة أخرى نفذتها قوات النظام السوري مستهدفة حضانة وروضة ومحيطهما في حرستا بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، وفق ما أفاد المرصد الحقوقي. وفيما شن الجيش الحكومي والمليشيات الموالية له هجوماً عنيفاً على جبهات خاصة، 1070 شقة وبستان الباشا ومنيان غرب حلب بعد وصول «قوات نخبة» بقيادة عقيد يلقب بـ«النمر»، أوقعت غارات جوية على سوق في بلدة الدانا بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب، 12 قتيلاً بينهم صحفي، وعشرات الجرحى مخلفة أيضاً دماراً كبيراً بالممتلكات.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «قتل 6 أطفال على الأقل وأصيب 17 آخرون معظمهم من الأطفال جراء قذائف أطلقتها قوات النظام على مدينة حرستا التي تتقاسم قوات النظام والفصائل المعارضة السيطرة عليها». وفي مدينة دوما المجاورة، التي تعد أبرز معاقل الفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية، قتل 4 مدنيين على الأقل جراء قصف لقوات النظام على المدينة، وفق حصيلة للمرصد.

ووسط تحذير أطلقه عسكري نظامي، من أن الساعات القليلة القادمة ستشهد تطورات كبيرة على جبهات حلب عموماً بعد حشد القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، استعدادا لمعركة بعد فشل التهدئة الروسية، قصفت القوات الحكومية بالرشاشات الثقيلة ظهر أمس حي الوعر الخاضع لسيطرة المعارضة المسلحة على الأطراف الغربية لمدينة حمص. وقالت مصادر إعلامية مقربة من القوات النظامية إن «القصف جاء رداً على إطلاق مقاتلي المعارضة رصاص قنص على طريق حمص - طرابلس ما أدى إلى إصابة أحد عناصر الجيش قرب دوار المزرعة».

إلى ذلك، أعلنت فصائل من المعارضة انطلاق عملية عسكرية واسعة بريف حماة الشمالي، وذلك لصد هجمات قوات النظام والميليشيات الموالية لها على القرى التي تسيطر عليها المعارضة. وتحدثت مصادر في المعارضة عن اشتباكات عنيفة تدور بين فصائل المعارضة وقوات الأسد على أطراف منطقة شليوط ومحيط مدينة محردة بريف حماة الشمالي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا