• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أوروبا تدعم كلينتون وألمانيا ترى فوز ترامب «عبئاً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 نوفمبر 2016

عواصم (وكالات)

باستثناء رئيس وزراء المجر اليميني، فيكتور أوربان، الذي أعلن صراحة تأييده للمرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب، تتمنى دول الاتحاد الأوروبي فوز منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، فيما حذرت ألمانيا من احتمال فوز ترامب.

فالأحزاب الرئيسة التي تتولى الحكم، وتلك التي تعارضها، اتخذت موقفاً موحداً في دعم كلينتون، التي يرون أنها إذا فازت فإن ذلك سيضمن استمرارية العلاقات العابرة للأطلسي، فهي معروفة للأوروبيين جيدا. وعلى الرغم من اعتزامها انتهاج سياسة أكثر تدخلية من الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما، فإن أوروبا اعتادت هذا التحدي.

وقد تتسبب رئاسة ترامب، التي تضع الشؤون المحلية والقومية على رأس أولوياتها، في وضع مزيد من الملح على الجرح الذي يعاني منه الاتحاد الأوروبي بالفعل، خاصة مع تصويت بريطانيا على الخروج من الاتحاد.

وتحيط كثير من الأسئلة باحتمالات ما بعد فوز ترامب بالرئاسة، إن حدث، لأن أوروبا ليست على ما يبدو متأكدة في الحقيقة من موقفها بهذا الشأن.ورأى الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي أن بروز ترامب هو مؤشر إلى سأم الرأي العام من «الفكر الأحادي»، متحدثا عن «قلق حيال الديمقراطية».

بدوره، أعرب الرئيس الألماني يواخيم جاوك عن قلقة تجاه نتائج الانتخابات الأميركية، وقال عن احتمال فوز ترامب «ما يقلقنا هو عدم قدرته على التنبؤ».

وحذر نوربرت روتجن خبير السياسة الخارجية بحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من ترامب، وقال «سيكون اختياره رئيساً بمثابة عبء تاريخي للعلاقات الألمانية الأميركية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا