• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

3 فرق حققت اللقب في 8 سنوات

الأهلي يعود للتتويج بـ«دولية محمد بن خالد لليد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يناير 2017

عماد النمر (الشارقة)

عاد فريق النادي الأهلي المصري للتتويج بكأس بطولة محمد بن خالد الدولية لكرة اليد للمرة الثانية في تاريخه بعد 5 سنوات، بعد فوزه بلقب النسخة الأولى التي حققها في عام 2012، ليدخل قائمة السجل الذهبي للبطولة «مرتين»، متساوياً مع نادي الزمالك المصري الذي حقق اللقب عامي 2015 و2016، والشارقة الذي حقق لقب النسخة الأولى 2010، والثالثة 2014، وهو ما يعني أن 3 فرق فقط حصلت على كأس البطولة هي الأهلي والزمالك والشارقة، لتتصدر الفرق المصرية مرات الفوز بـ4 بطولات.

في الوقت نفسه، حصل فريق العربي القطري على جائزة الدوخي للفريق المثالي، وهي الجائزة التي رصدها القطب الشعباوي محمد يوسف الدوخي، حيث تسلم عثمان عبدي المدرب المساعد لفريق العربي القطري، كأس الفريق المثالي من الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مجلس إدارة نادي الشعب، وعلى مستوى الجوائز الفردية، حصل السيد محمد حارس الأهلي على جائزة أفضل حارس مرمى، فيما نال عمر حجاج لاعب الشعب على جائزة هداف البطولة، وفاز مصطفى عباس لاعب المجمع البترولي الجزائري بجائزة أفضل لاعب في البطولة.

وقام الشيخ سالم القاسمي، وضيوف الشرف بتكريم شركاء نجاح البطولة، وهم القيادة العامة لشرطة الشارقة والشركات الراعية وقناة الشارقة الرياضية ومجلس الشارقة الرياضي واتحاد الإمارات لليد والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وهيئة مطار الشارقة بجانب حكام المباريات.

وتبقى احتفالية الختام، بمثابة ضربة البداية لجولة جديدة من جولات البطولة، التي تتجه نحو التسجيل في أجندة الاتحاد الدولي لكرة اليد، والتجهيز من الآن للنسخة السابعة للبطولة التي باتت لها مكانة في المنطقة العربية.

وقد كسبت اللجنة المنظمة للبطولة الرهان في الحضور الجماهيري، عندما أقدمت على دعوة الأهلي والزمالك من مصر، وهو القرار الصائب، خاصة أن الجمهور المصري تواجد بقوة في البطولة، وملأ المدرجات كاملة في مباراة قطبي كرة اليد المصرية في الدور قبل النهائي، وعلى الرغم من أن الزمالك دخل البطولة للدفاع عن لقبه إلا أنه تراجع للمركز الثالث، وظهر فريق جديد على منصة التتويج، وهو المجمع البترولي الجزائري الذي حل بالوصافة، وأيضاً العربي القطري الذي حل في المركز الرابع في أول مشاركة له، ولعل مشاركة فرق جديدة في البطولة يؤكد أن اللجنة المنظمة تعمل في اتجاه تنوع الفرق والمدارس في اللعبة من موسم إلى آخر.

من جانبه، وجّه خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للشباب والرياضة، التهنئة إلى اللجنة المنظمة على نجاح النسخة السادسة، كما قدم التهنئة إلى فريق الأهلي المصري بطل النسخة الجديدة، وقال: «بطولة حققت كل متطلبات النجاح الفني والتنظيمي ونفخر أنها وصلت لهذا المستوى الفني، وباتت مقصد لأكبر الأندية في آسيا وأفريقيا، ويكفي أن النسخة الحالية ضمن فرق من 3 قارات، وتستحق هذه البطولة أن تدخل ضمن أجندة الاتحاد الدولي لكرة اليد السنوية».

وأشار إلى أن وجود البطولات الدولية ليس فقط في كرة اليد، بل في كل الألعاب يمنح اللاعب المواطن خبرة البطولات، وتعتبر أفضل بكثير من المعسكرات الخارجية، لأنها توفر احتكاكاً قوياً لكل الفرق المشاركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا