• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

«ساعة نهاية العالم» تقترب من منتصف ليل الكارثة الكبرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يناير 2017

أ ف ب

تشير «ساعة القيامة» الرمزية، التي استحدثت منتصف القرن الماضي إلى اقتراب حلول كارثة كبرى على كوكب الأرض. وكلما شعر الخبراء بتفاقم الأخطار المحدقة بالعالم، قربوا عقاربها أكثر نحو علامة منتصف الليل، كما فعلوا أخيراً بعد وصول دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

وأعلن علماء بارزون، منهم 15 عالماً حائزاً جائزة نوبل، أن عقارب الساعة اقتربت ثلاثين ثانية، لتصبح على بعد دقيقتين و30 ثانية من منتصف الليل، الذي يرمز إلى وقوع الكارثة، وهي أدنى مسافة منذ العام 1953 حين فجر الاتحاد السوفييتي أول قنبلة هيدروجينية مؤذناً بانطلاق سباق التسلح النووي.

وبرر العلماء قلقهم هذا، الذي تعبر عنه عقارب الساعة الرمزية، بعدد من العوامل منها «صعود القوميات في العالم، وتصريحات الرئيس دونالد ترامب حول الأسلحة النووية، والاحترار المناخي، وتدهور الأمن العالمي في ظل التقدم التكنولوجي».

وقال العلماء إن مجرد وصول ترامب إلى البيت الأبيض مسؤول عن تقديم الساعة ثلاثين ثانية.

وأضافوا «التصريحات والتصرفات التي يقوم بها ترامب في المرحلة الانتقالية تظهر قطيعة تامة مع أسلافه» وخصوصاً تصريحاته النووية. ففي ديسمبر الماضي، قال إنه ينوي تعزيز الترسانة الأميركية.

وفي الجانب السياسي، أظهر ترامب «ميلاً لتجاهل نصائح الخبراء أو تجاهلها حول الأمن العالمي، بما في ذلك تقارير أجهزة الاستخبارات الأميركية» حول قيام روسيا بقرصنة المعلومات والتدخل في نتائج الانتخابات الأميركية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا