• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بارزاني يدعو إلى حل النزاع مع بغداد بالحوار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

فيينا، بغداد، (وكالات) ـ دعا رئيس إقليم كردستان شمالي العراق مسعود بارزاني، أمس، إلى حل نزاع الحكومة العراقية في بغداد والحكومة الكردية في أربيل على النفط، عن طريق الحوار.

وقال بارزاني، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس النمساوي هانز فيشر في فيينا، «نأمل في أن تعالج المباحثات بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان بشأن ملف تصدير النفط من الإقليم، المشكلات بين الجانبين بالحوار». وأضاف «الدستور العراقي حدد كيفية التعامل مع ملف الطاقة، وحكومة الإقليم تتحرك ضمن هذا الإطار الدستوري، ونحن لن نتنازل عن حقوقنا الدستورية».

وقد أعلنت رﺋﺎﺳﺔ إﻗليم ﻛﺮدﺳﺘﺎن يوم اﻟﺨميس الماضي أن بارزاﻧﻲ ﺑﺪأ جوﻟﺔ في أوروﺑا ﺗﺘﺨﻠﻠيا ﻣﺸﺎرﻛته ﻓﻲ المنتدى اﻻﻗﺘﺼﺎدي العالمي بمنتجع داﻓﻮس في سويسرا، ما يؤكد أهمية اﻟﻤﻜﺎﻧﺔ السياسية واﻻﻗﺘﺼﺎدية للإﻗليم ﻛﺮدﺳﺘﺎن ﻋﺎﻟﻤﺎً.

إلى ذلك، انتقد عضو مجلس النواب العراقي عن «التحالف الكردستاني» حميد عادل بافي بشدة مصادقة الحكومة العراقية على مشروع ميزانية العراق الاتحادية من دون موافقة الوزراء الأكراد.

وقال، في بيان أصدره في بغداد، «إن الكرد مكون أساسي وأصيل في العراق الاتحادي، ولكن يبدو أنه لا تزال هناك في بغداد عقليات تنظر إلى شعب كردستان نظرة تهميشية استبدادية بعيدة عن الواقع العراقي»، وأضاف «تمرير حكومة بغداد الموازنة الاتحادية من دون الوزراء الكرد ومن دون الاستماع إلى الرؤية الكردستانية ومحاولة فرض إرادتها على شعب كردستان وحكومته أمر في غاية الخطورة والاستبداد، وتصرف متعسف وخاصة في هذا الوقت بالذات، يدل على أن اقتصاد كردستان وحقوق شعبه ومصالحه‌ لا تزال تحت التهديد».

وتابع بافي «ندعو شعب كردستان، قيادة وبرلماناً وحكومة، إلى النظر في علاقته مع بغداد والنظام الحاكم فيها وتوجهاته التهميشية الاستبدادية واتخاذ موقف حاسم منها، للمحافظة على كرامة شعب كردستان وصيانة حقوقه وحرياته». واستطرد قائلاً «توحيد المواقف الكردية الوطنية في القضايا المصيرية هو واجب قومي وديني وإنساني للدفاع عن مكتسبات الثورات والانتفاضات والحركات الكردستانية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا