• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الرومي تفتتح المهرجان في موسمه الثالث

«حياكم».. منتجات ذوي الإعاقة أمام الجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

أكدت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية أن دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل سياستها الحكيمة اهتمت بقضايا ذوي الإعاقة وعززت من مفهوم الدمج المجتمعي لهم ودورهم الفاعل في تسخير طاقتهم التي منحهم الله اياها لتكون لهم بصمة واضحة في شتى المحافل المحلية والعربية والدولية.

جاء ذلك خلال افتتاح معاليها مهرجان حياكم في موسمه الثالث الذي نظمته الوزارة برعاية هيئة دبي للثقافة والفنون، بحضور سعيد النابودة مدير عام هيئة دبي للثقافة والفنون وصالح الحمادي مدير عام قرية التراث بدبي وعائشة الدربي مديرة مركز دبي لتأهيل المعاقين التابع للوزارة، وشركاء الوزارة جمعية الاتحاد التعاونية والدفاع المدني والفنانة موزة المزروعي.

وقالت الرومي إن هذا المهرجان جمع ذوي الإعاقة وأولياء الأمور والجمهور المحلي والسياح الذين تعرفوا على منتجات ذوي الإعاقة وإبداعاتهم ومشاركة أولياء أمورهم، التي تنوعت ما بين المنتجات التراثية من إكسسوارات وأكلات شعبية وبخور وغيرها من المنتجات المحلية والتي تم إنتاجها بصورة غير تقليدية وجاذبة، حيث يهدف المهرجان إلى تسليط الضوء على إبداعات وقدرات ذوي الإعاقة وتعزيز مفهوم الدمج لدى المجتمع، وتسخير طاقات ذوي الإعاقة في شتى المجالات.

وثمنت الرومي دور هيئة دبي للثقافة والفنون ودعمهم للمهرجان الذي كان عليه إقبال كبير من الزوار العرب والسياح الأجانب الذين أبدوا إعجابهم بالمبادرة التي تؤكد على أن دولة الإمارات أولت لذوي الإعاقة اهتماما خاصا لتمكينهم وتعزيز دورهم ودمجهم في المجتمع، وكان لمؤسسات تأهيل ذوي الإعاقة الحكومية والخاصة في الدولة دور كبير في تأهيل ذوي الإعاقة ورعايتهم ودعمهم للحصول على جميع حقوقهم وأهمها الدمج والمشاركة في المشاريع التنموية والمساهمة في بناء نهضة الوطن.

وختمت الرومي تصريحها بأن دولة الإمارات تعمل جاهدة على توظيف قدرات وطاقات ذوي الإعاقة وتأهيلهم وإيجاد فرص عمل لهم تلائم قدراتهم، وتمكينهم من الاندماج في المجتمع بشكل كامل سواء في مجال التعليم أو العمل أو الأنشطة الاجتماعية والثقافية، وأن ما أنجزه الأشخاص من ذوي الإعاقة يستحق الإشادة والدعم من جميع المؤسسات والهيئات الاجتماعية.

تخلل المهرجان أركان تراثية تنوعت بين الأكلات الشعبية والاكسسوارات والبخور وركن عدستي للتصوير الفوتوغرافي التابع لمركز دبي لتأهيل المعاقين والذي يبرز قدرات ومواهب الطلاب من ذوي الإعاقة في التصوير الفوتوغرافي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض