• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ضمن تقرير هيئة الطرق والسلامة الأميركية

24 سيارة تدخل قائمة الأكثر أمناً وسلامة خلال العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

يحيى أبوسالم

في الوقت الذي تتسابق فيه غالبية الشركات العالمية المصنعة والمنتجة للسيارات، على طرح أحدث وآخر ما توصلت إليه في التقنيات والتكنولوجيا المستخدمة بفئات سياراتها وموديلاتها المختلفة، خصوصاً ما يتعلق بالذكاء الصناعي وقوة المحرك وأداء السيارة وشكلها الخارجي المميز ورحابة حجرة قيادتها، تتسابق بعض الشركات العالمية، للفوز بلقب أكثر السيارات أمناً وسلامة لسائقها وركابها.

لم يعد الكثير من سائقي المركبات يتغاضون عما تقدمه السيارات التي ينون اقتناءها وشراءها من نظم الأمن والسلامة المختلفة والذكية، وإذا كانت هذه الأخيرة في الماضي، مجرد جزء من كماليات السيارة التي لا يكترث أغلب قائدي المركبات إليها، فهي اليوم جزء لا يتجزأ من الأساسيات التي يسأل غالبية المشترين لسيارات جديدة عنها، ولا يقبلون بفكرة التخلي عنها على حساب ميزات أخرى قد تقدمها السيارة لهم.

ومع الدور المتزايد الذي تقوم به هيئات ومنظمات سلامة وأمن الطرق، وتقييمها الشديد الذي لا هوادة فيه في هذا المجال، بدأت غالبية الشركات المصنعة للسيارات، تراعي وبشكل كبير عنصر الأمن والسلامة في نسخ سياراتها الجديدة، جنباً إلى جنب مع مراعاتها لشكل السيارة وميزاتها ومواصفاتها المختلفة.

الأكثر أماناً وسلامة

تعتبر هيئة الطرق والسلامة الأميركية IIHS، إحدى أهم المنظمات المهتمة بتقييم السيارات، حسب نتائج اختبارية محددة لتحديد مدى أمنها وسلامتها، وبناء على اختبارات الهيئة فإن السيارات التي تخضع لاختباراتها القاسية تصنف حسب نتائج هذه الاختبارات في القائمة السنوية لأفضل السيارات أمناً وسلامة، التي تطلقها الهيئة بشكل دوري. حيث تمكنت سيارة هوندا اليابانية «أكيورا تي إل» من الفوز خلال العام الماضي كأفضل سيارة توفر عناصر الأمن والسلامة لقائدها وركابها، في حين حصلت السيارة الألمانية فولكس فاجن باسات، على المرتبة الأخيرة من بين 24 سيارة قامت الهيئة بفحصها.

أقسام الاختبار ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا