• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

«قناص» شخصية كرتونية لنشر المعرفة والتوعية الأمنية والمجتمعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أطلقت وزارة الداخلية، ممثلة بإدارة الإعلام الأمني؛ في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، شخصية «قناص» الكرتونية، في مبادرة توعية جديدة تُضاف إلى سلسلة مبادراتها؛ في مجال نشر المعرفة والتوعية الأمنية والمجتمعية، والثقافة الشرطية في أوساط المجتمع.

وتتواصل شخصية «قناص» وزارة الداخلية على هيئة رجل حكيم مع المتابعين عبر حسابي تويتر Abudhabipolice @، وانستغرام MOIUAE على شبكة الإنترنت، من مبدأ القيم المجتمعية الرفيعة وترسيخ التوعية، حيث يمتاز بروح محبة للعمل والتعلم والتطور، فضلاً عن قيامه بطرح موضوعات هادفة للنقاش والتحاور ذات اهتمام ونفع للمجتمع في إطار شرطي وأمني توعوي. وابتكرت الشخصية إدارة الإعلام الأمني بهدف زيادة التفاعل الجماهيري مع القضايا التوعوية الشرطية والمجتمعية والأمنية، ما يسهم في تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية في مجتمعنا .

وتفصيلاً أوضح المقدم سعيد الخاجة، نائب مدير إدارة الإعلام الأمني، أن «قناص» عمره 40 عاماً، مثقف ومحب للمطالعة، وفي الوقت ذاته يمتاز بحبه لمساعدة الآخرين؛ كما يمكن وصفه بأنه مواكب ومتابع للتقنيات الحديثة، ومتمسك بالعادات والتقاليد ومبادئ احترام القانون.

كما سيتواصل «قناص» مع مديري الإدارات للإجابة عن استفسارات الجمهور، ويسهم في التذكير بالإعلانات التي تنشرها وزارة الداخلية وشرطة أبوظبي في وسائل الإعلام، ويقدم نصائح توعوية، ويتفاعل مع المناسبات الخاصة بالشرطة، والمناسبات العامة في الدولة والعالمية التي تهم المجتمع.

ولفت إلى أنه فنياً سيتم طرح موضوعات تهم المجتمع عن طريق «الوسم» شهرياً في عبارات مبسطة ورسائل توعية تفاعلية؛ باستخدام أحدث التقنيات الفنية والإبداعية في هذا الإطار، فضلاً عن الانطلاق من مجموعة قصص مصورة ثلاثية الأبعاد؛ تتناول أبرز الموضوعات الشرطية والأمنية والمجتمعية عموماً بأسلوب مبسط وقريب إلى الجمهور المستهدف، في سبيل تعزيز الوعي العام تجسيداً لاستراتيجية وزارة الداخلية في تواصلها مع قطاعات وأفراد المجتمع.

وقال إن الشخصية الكرتونية «قناص» مستوحاة من البيئة الإماراتية، وتهدف إلى تعزيز مفهوم الوعي الشرطي والمجتمعي والأمني؛ ضمن الحياة اليومية والسلوكيات الاجتماعية لمجتمعنا، وفي إطار مبادرات توعية متواصلة تتلاءم مع شرائح الجمهور كافة.

وضرب الخاجة مثالاً بأن «قناص» الشرطة سيذكّر الجمهور بمواعيد دوام العمل الشرطي في أوقات خاصة، مثل شهر رمضان المبارك؛ كما ينصحهم بأهمية ربط حزام الأمان أثناء قيادة المركبة ويذكّرهم بالعلامات المرورية والمخاطر الناتجة عن القيادة بسرعات عالية، وحماية المجتمع من مخاطر المخدرات وعدم التجمهر في مواقع الحوادث، وكيفية التصرف في المواقف الطارئة لحالات محددة، ورعاية الأبناء عند تصفح الإنترنت، والاستخدام الأمثل للتقنيات الحديثة، كما يقوم بالرد على استفسارات متابعيه على «تويتر وانستغرام»، ويرشدهم على أفضل السبل لحماية أبنائهم من مخاطر السقوط عبر الشرفات أو النوافذ، وغيرها من النصائح والإرشادات في مجالات التوعية المرورية والأمنية والمجتمعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا