• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يمتد من تقاطع المرابع العربية وحتى باب الشمس بطول 24 كيلومتراً

«مواصلات دبي» ترسي عقد مشروع توسعة شارع القدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - اعتمد مجلس إدارة هيئة الطرق والمواصلات برئاسة مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة، ترسية عقد مشروع توسعة شارع القدرة من تقاطع المرابع العربية وحتى باب الشمس بطول 24 كيلومترا، ليكون ثلاثة مسارات في كل اتجاه، بتكلفة 78 مليون درهم، وتستغرق مدة التنفيذ قرابة 420 يوماً.

وقال مطر الطاير: يهدف المشروع إلى رفع درجة السلامة على شارع القدرة، وتحديداً في الجزء الأخير الممتد من جسر جبل علي لهباب وحتى دوار باب الشمس، حيث يشهد هذا الجزء من الشارع تجاوز بعض السائقين للسرعات المحددة، بالإضافة إلى عبور الجمال والخيول الطريق في بعض المناطق.

وأكد أنه بانتهاء تنفيذ أعمال توسعة شارع القدرة سيكون الحركة المرورية سهلة في المحور الذي يبدأ من منطقة جميرا، مروراً بشارع أم سقيم الذي تم تطويره مؤخراً بافتتاح جسرين بسعة ثلاثة مسارات في كل اتجاه، الأول جسر فوق الطريق الموازي الشرقي (شارع الأصايل)، والثاني فوق الطريق الموازي الغربي (شارع الخيل الأول)، وتستمر الحركة انسيابية في التقاطع المجسر على شارع الخيل وتقاطع المرابع العربية على شارع الشيخ محمد بن زايد، ومنه إلى شارع القدرة، وصولاً إلى منطقة سيح السلم.

وأضاف: يتضمن المشروع توسعة شارع القدرة ليكون بثلاثة مسارات في كل اتجاه، حيث سيتم توسعة الطريق المزدوج القائم حالياً والممتد من شارع القدرة وحتى قبيل تقاطع جبل على لهباب، وكذلك توسعة الطريق المفرد الذي يمتد من جسر جبل علي لهباب وحتى دوار باب الشمس، إضافة إلى جزء من الطريق المتجه إلى منطقة المرموم ليكون بسعة ثلاثة مسارات في كل اتجاه .

وأشار رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي إلى أن المشروع يشتمل أيضاً انشاء جسر جديد فوق طريق جبل علي لهباب إلى جانب الجسر الحالي، بحيث تكون سعة كل جسر ثلاث مسارات في كل اتجاه مع الحفاظ على مسار مخصص للدراجات فوق الجسر يتم فصله تماما عن حركة السيارات، وإنشاء أنفاق لعبور الجمال والخيول على جانبي الطريق.

كما يشتمل على إنشاء حواجز معدنية في الجزيرة الوسطية لمنع حركة الدوران العشوائي للخلف، إلى جانب تجديد الخطوط الأرضية وزيادة إنارة الطريق، موضحاً أنه روعي في تصميم المشروع الحفاظ على جميع الأشجار وخطوط الري وأعمدة الإنارة، ولن يتم عمل تحويلات مرورية أثناء التنفيذ إلا عند دوار باب الشمس وجسر جبل علي لهباب.

تجدر الإشارة إلى أن هيئة الطرق والمواصلات افتتحت مؤخراً مشروع توسعة وتطوير شارع أم سقيم الذي تضمن أنشاء جسرين بسعة ثلاثة مسارات في كل اتجاه، وإنشاء تقاطعين محكومين بإشارات ضوئية على التقاطعات مع شارع (الأصايل) وشارع (الخيل الأول)، إضافة إلى ثلاثة جسور مشاة لتوفر سهولة وسلامة عبور المشاة من منطقة القوز إلى منطقة البرشا والعكس فوق شارع آم سقيم، وتزامن تنفيذ مشروع تطوير وتوسعة شارع أم سقيم تزامن مع انتهاء الهيئة من إنجاز أحد أكبر وأضخم المشاريع الحيوية في قطاع الطرق التي قامت بتنفيذها، وهو مشروع توسعة وتطوير شارع الخيل الذي بلغت تكلفته مليار و925 مليون درهم. وأكد الطاير أن هيئة الطرق والمواصلات ستطرح في العام الجاري حزمة من مشاريع تطوير وتوسيع الطرق الرئيسية والشريانية في إمارة دبي، وذلك ضمن منظومة متكاملة من مشاريع التوسعة في إطار استراتيجية الهيئة لمواكبة التنمية العمرانية والاقتصادية والسياحية التي تشهدها إمارة دبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض