• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

اتجاه لإعفاء مدير المنتخب

مصير أتوري مع العنابي يتحدد خلال ساعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 يناير 2013

صبحي عبدالسلام (الدوحة) - يترقب الشارع الرياضي القطري اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة خلال ساعات لتحديد ملامح المرحلة المقبلة ومصير المدرب البرازيلي باولو أتوري بعد الخروج المبكر من النسخة 21 لكأس الخليج التي تستضيفها المنامة حالياً.

ويعقد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد اجتماعا مع البرازيلي باولو أتوري لحسم الملفات المعلقة، وتشير التوقعات إلى أن القرار النهائي قد يكون الإطاحة بالمدرب لو لم يقدم مبررات مقنعة لما حدث للفريق في البحرين، وإن كان هناك جبهة داخل الاتحاد تعارض هذا الاتجاه، على الأقل لأن العنابي مقبل على مباراة مهمة مع المنتخب الكوري الجنوبي، في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم.

ولم يعلن اتحاد الكرة موقفه من المدرب حتى الآن، انتظاراً للقاء الرئيس، ولكن المدرب أظهر قوة غير عادية وصلت في تصريحاته الأخيرة إلى حد السخرية من الإعلام الذي شن عليه هجوماً عنيفاً خلال البطولة الخليجية، ووصف أتوري برنامج المجلس الذي يتبنى فكرة رحيله فوراً، بأنه مجرد مزحة، رافضاً الاعتراف بآراء المحللين في عمله مع العنابي، وهذه القوة التي يبدو عليها المدرب تعكس ثقة كبيرة لديه في البقاء مع العنابي رغم الضغوط الكبيرة التي يتعرض لها اتحاد الكرة من أجل إقالته، والبحث عن بديل خوفاً من استمرار الحالة الانهزامية التي وصل إليها الفريق، على يد المدرب البرازيلي.

في الوقت نفسه تشهد الفترة المقبلة تغييراً جذرياً على المستوى الإداري للفريق، خصوصاً أن المدرب أتوري وجه انتقادات للجهاز الإداري المعاون بقيادة عبدالرحمن المحمود مدير الفريق، وحمله جزءا من مسؤولية تواضع مستوى العنابي في الفترة الأخيرة، حتى أن البعض ذهب إلى ترشيح ماجد الخليفي المحلل بقناة الكأس ورئيس تحرير جريدة استاد الدوحة لخلافة عبدالرحمن المحمود سواء مع المدرب اتوري أو مع اي مدرب يختاره الاتحاد، للاستفادة من خبراته الإدارية الكبيرة.

أما المحمود نفسه فقد أطلق تصريحات نارية حمل فيها لاعبي المنتخب القطري وحدهم مسؤولية الخروج من الدور الأول، مؤكداً أن وقت الحساب قد حان وطالب بتسريح عدد من اللاعبين الذين وصفهم بمنتهي الصلاحية، وهي التصريحات التي تركت آثارا سلبية تجاه مدير الفريق، وهو نفسه لا يضمن استمراره مع المنتخب في الفترة المقبلة.

العقبة الوحيدة التي تقف في طريق إتمام خطورة تعيين ماجد الخليفي كمدير للعنابي هي الخلافات الموجودة بينه والمدرب البرازيلي، بسبب انتقادات الأول المستمرة ومطالبته بفك الارتباط مع المدرب الذي وصفه بالمفلس بعد أحداث المنامة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا