• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«البرّ» يجذب العائلات وتحذيرات من ارتياد الأودية والشعاب

أمطار الخير تعمّ الدولة وتوقّعات باستمرارها اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يناير 2016

إمارات الدولة (مكاتب الاتحاد) شهدت إمارات الدولة، أمس، هطول أمطار تراوحت ما بين الشديدة والمتوسطة، بسبب منخفض جوي تتعرض له البلاد، وصلت معه درجات الحرارة إلى درجات متدنية، خاصة في المناطق الساحلية، وجبل «جيس» الذي وصلت فيه إلى 9.8 درجة. ورفعت البلديات جاهزيتها للعمل على مدار الساعة وتهيئة المعدات والآليات المخصصة، تحسباً لأي تداعيات، فيما خرجت الأسر إلى البر للاستمتاع بالأجواء. وحذر مختصون المواطنين والمقيمين والزوار من ارتياد الأودية والشعاب خلال فترة الأمطار، داعين إلى الالتزام بالإرشادات والقواعد المروية والسرعات المحددة، لضمان سلامة الجمهور وعدم تعرضهم لأية حوادث أو إصابات. وناشدت إدارات المرور بإمارات الدولة، السائقين بالتقيد والالتزام بالتعليمات والتوجيهات الخاصة بالقيادة أثناء هطول الأمطار. منخفض جوي قادم من الشرق هالة الخياط (أبوظبي) تأثرت الدولة ابتداء من أول أمس بمنخفض جوي قادم من الشرق نتج عنه هطول أمطار تفاوتت بين الغزيرة والمتوسطة على مختلف مناطق الدولة، وسط استمرار الفرصة اليوم لهطول الأمطار، وانخفاض درجات الحرارة درجتين عن معدلها بالأمس. وأفاد المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل بأن حالة عدم الاستقرار الجوي التي تمر بها الدولة هي نتيجة لالتقاء المنخفض الجوي القادم من الشرق (السعودية) مع المرتفع الجوي القادم من الشمال الغربي، والذي أدى لسرعة الرياح التي وصلت إلى 70 كلم في الساعة فوق البحر، ما أدى لاضطراب البحر في الخليج العربي، ووصل ارتفاع الموج أمس إلى 14 قدماً في العمق. وحذر المركز من ارتياد البحر خلال الأيام المقبلة، متوقعا أن يستمر تأثير الرياح الشمالية الغربية حتى الخميس المقبل، حيث يستمر تأثير الرياح الشمالية الغربية شديدة السرعة، وأكد المركز أن الحالة الجوية كانت أمس مناسبة لإجراء عملية الاستمطار، حيث تكونت السحب المناسبة وتم تلقيحها. وشهدت مدينة أبوظبي أمس طقسا غائما بوجه عام مع هطول الأمطار على مناطق متفرقة وكانت رعدية أحيانا خاصة شمالا. وطرأ انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة بمعدل عشر درجات مئوية. وسجلت محطات المركز أمس أقل درجة حرارة في جبل جيس، بواقع 10.7 درجة مئوية. وتراوحت درجات الحرارة في المناطق الساحلية بين 19 إلى 21 درجة مئوية، فيما تراوحت في المناطق الداخلية بين 21 إلى 23 درجة مئوية، وتراوحت في المناطق الجبلية بين 15 إلى 18 درجة مئوية. وتوقع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن يكون الطقس اليوم غائماً جزئياً بوجه عام، وغائماً أحيانا على بعض المناطق، مع انخفاض آخر طفيف في درجات الحرارة. وتكون الرياح اليوم نشطة السرعة بوجه عام، وقوية أحيانا فوق البحر، مثيرة للغبار على المناطق المكشوفة، والبحر شديد الاضطراب إلى مضطرب في الخليج العربي، ومضطرب إلى متوسط في بحر عمان. فيما يكون الطقس غدا الثلاثاء غائماً جزئياً بوجه عام، والرياح معتدلة إلى نشطة السرعة خاصة فوق البحر، مثيرة للغبار أحيانا على المناطق المكشوفة، والبحر مضطرب في الخليج العربي ومتوسط في بحر عمان. بلدية العين ترفع جاهزيتها لأي طارئ محسن البوشي (العين) هطلت على العين والمناطق المجاورة أمس أمطار تراوحت بين خفيفة ومتوسطة مصحوبة بانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة خاصة في المناطق الصحراوية التي تقع على أطراف المدينة كالهيلي الفوعة والهير التي كانت فيها آثار الأمطار أكثر وضوحا من مناطق المدينة التي لم تتأثر كثيرا. ورفعت لجنة الطوارئ والأزمات بالبلدية جاهزية جميع فرق العمل المعنية للعمل على مدار الساعة وتهيئة المعدات والآليات المخصصة لذلك استعدادا لأية تداعيات محتملة. وشجعت الأمطار التي هطلت أمس على المناطق الصحراوية الواقعة على أطراف المدينة خاصة منطقة النباغ جموع من العائلات والشباب على الخروج للبر للاستمتاع بالأجواء الماطرة التي أضفت على هذه المنطقة السياحية لمسات جمالية إضافية، ما شجع الكبار والصغار على الانطلاق بالدراجات والسيارات ذات الدفع الرباعي وسط الرمال الرطبة لنيل قسط من الترفيه والمتعة. واتخذت بلدية مدينة العين كافة الإجراءات والاحتياطات اللازمة لإزالة آثار الأمطار إذا لزم الأمر من على الطرق والمناطق السكنية، خاصة تلك التي تقع في المناطق المنخفضة في حال استمر هطول الأمطار ما قد يؤدي أحيانا إلى تشكل تجمعات من المياه على جانبي الطرقات أو داخل البرك ما يعرقل معه حركة المركبات والسكان. ورفعت لجنة الطوارئ والأزمات بالبلدية جاهزية جميع فرق العمل المعنية للعمل على مدار الساعة وتهيئة المعدات والآليات المخصصة لذلك استعدادا لأية تداعيات محتملة قد تترتب على المنخفض الجوي الذي تتعرض له الدولة حاليا، وذلك انسجاما مع أهداف النظام البلدي في الارتقاء برضا العملاء وتنسيق عمليات إدارة الأصول البلدية والبنية التحتية بجودة عالية، ودعم الإدارة التكاملية مع الشركاء الاستراتيجيين وأصحاب العلاقة. وقال سعيد عبيد الكعبي مدير مكتب الطوارئ ببلدية مدينة العي: إنه بمجرد إعلان الأرصاد الجوية عن الحالة المدارية والمنخفض الجوي الذي تتعرض له الدولة تم تجهيز فرق العمل وفرق الطوارئ، واستقبال البلاغات على رقم الطوارئ 993. أمطار متفرقة على الفجيرة والمنطقة الشرقية فهد بوهندي (الفجيرة) هطلت أمس أمطار متفرقة على الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة صاحبها برق ورعد، وقد استمرت الأمطار طوال اليوم. وتركزت الأمطار الغزيرة على مناطق القرية ومربح وقدفع ووصولا إلى خورفكان والقرى الجبلية المجاورة لها، وقد أدى هطول الأمطار المتواصل إلى جريان بعض الأودية الصغيرة أوالشعاب الجبلية، كما أدى هطول الأمطار لانخفاض درجات الحرارة بصورة واضحة، وظلت السماء ملبدة بالغيوم طوال اليوم. وشهدت مناطق التخييم والأودية إقبالا كبيرا من الأهالي الذين حرصوا على الاستمتاع بعطلة المدارس في السياحة الداخلية لاستغلال أجواء الطقس الجميلة. من جهته قال صاحب مزرعة المواطن محمد النقبي:«إن هذه الأمطار لها الفضل الكبير في استمرارية الزراعة طوال العام، حيث تقاوم جفاف الصيف، وتروي التربة وترفع منسوب الآبار الزراعية، كما أن هذه الأمطار تساعد على ظهور الأعشاب الجبلية والمنتجات الزراعية الخضراء مثل الجرجير والحماض والبربير وغيرها». لا حوادث مرورية بليغة 175 مضخة و70 صهريجاً لسحب المياه بالشارقة أحمد مرسي (الشارقة) شهد العديد من شوارع الشارقة تجمعات لكميات كبيرة من مياه الأمطار، أدت لعرقلة السير في بعض المناطق لفترات، فيما باشرت سيارات البلدية عمليات سحبها لتيسير حركة السير وتسهيل وصول الأشخاص لمقار عملهم وسكنهم. وأكد إبراهيم الجروان مساعد مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك المشرف العام للقبة السماوية، أن حالة عدم الاستقرار في الأجواء التي تتعرض لها البلاد حالياً مستمره لليوم، جراء منخفض جوي تصاحبه موجة باردة تعمل على خفض درجات الحرارة بشكل ملحوظ، حيث سجلت تدنيها عن 10 درجات في العديد من المناطق الداخلية بالدولة. وقال: إن الأمطار التي شهدتها مناطق متفرقة من البلاد تراوحت بين البليغة والمتوسطة والبسيطة، فيما شهدت الأجواء عواصف رعدية وبرق وتكونت السحب الركامية التي صاحبتها رياح نشطة عملت على هيجان البحر وإثارة الأتربة في المناطق الداخلية المكشوفة. وأعلنت بلدية مدينة الشارقة أن فرق العمل التابعة للجنة طوارئ مياه الأمطار انتشرت في أنحاء المدينة منذ ليلة أمس للتعامل الفوري مع أي تجمعات للمياه وضمان انسيابية حركة السير في الشوارع والميادين، إضافة إلى استخدام 175 من مضخات ومكائن سحب المياه، وانتشار نحو 70 صهريجاً في المناطق التي يتوقع تجمّع الأمطار بها. وقال رياض عبدالله عيلان مدير عام بلدية الشارقة ورئيس لجنة طوارئ الأمطار: إن اللجنة تابعت عن كثب الأعمال الميدانية لفرق العمل المجهزة بكافة الآليات والمعدات والمضخات لضمان انسيابية تصريف المياه عن طريق فتحات صرف مياه الأمطار في الشوارع والميادين، وأن الصهاريج على مدار الساعة لمنع تكدس مياه الأمطار في الشوارع، وضمان راحة وسلامة الجمهور، مشيراً إلى أن البلدية قد تستعين بالصهاريج التجارية إذا استدعى الأمر. وأوضح أن لجنة طوارئ الأمطار أعطت أولوية سحب مياه الأمطار في المناطق السكنية والطرق الرئيسية التي تشهد كثافة شديدة في الحركة مثل شارع المطار وشارع الإمارات وغيرها، مؤكداً أن التعامل مع تجمعات الأمطار يتم بأقصى سرعة وفق الخطط الموضوعة التي يتم تنفيذها بالتنسيق مع الدوائر الحكومية الأخرى مثل الشرطة ودائرة الأشغال العامة والدفاع المدني، وذلك ضمن خطة العمل التي وضعتها اللجنة والتي تمثلت في تقسيم مدينة الشارقة إلى قطاعات بها مجموعات عمل من المهندسين والفنيين والعمال وتم تزويدهم بالصهاريج والمضخات والمعدات الأخرى وذلك لكل قطاع للتعامل مع تجمعات مياه الأمطار بالمناطق والمواقع المختلفة بمدينة الشارقة.وكثفت القيادة العامة لشرطة الشارقة إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة دورياتها منذ الصباح الباكر لتيسير الحركة المرورية في شوارع وطرق الإمارة بما فيها المنطقتان الوسطى والشرقية تحسباً لوجود أي طارئ أو حوادث مرورية بسبب هطول الأمطار الغزيرة. 200 فرقة لمواجهة «طوارئ الأمطار» في دبي آمنة الكتبي (دبي) شهدت إمارة دبي أمس هطول أمطار الخير، حيث صاحبها انخفاض نسبي في درجات الحرارة، وتفاوتت كميات الأمطار بين المتوسطة والغزيرة على فترات اليوم. وأكدت المهندس طالب جلفار مدير إدارة الصرف الصحي والري ببلدية دبي، أن البلدية خصصت 200 فرقة متخصصة في العمل بطوارئ الأمطار، وتم توزيع 2000 عامل في مختلف المناطق، بالإضافة إلى 50 مضخة متحركة و50 صهريجاً من البلدية وتم الاستعانة بـ 30 صهريجاً من قبل المقاولين، تحسباً لأي تجمع للمياه في مناطق إمارة دبي، بالإضافة إلى مجموعة من الآليات الثقيلة لمعالجة حالات انسداد فتحات التصريف، كما وضعت البلدية خططاً استثنائية للتعامل مع مياه الأمطار. وقال جلفار: إن عدد فتحات تصريف مياه الأمطار في دبي تقارب 100 ألف فتحة، ومعظم الفتحات سليمة وموصولة بالشبكة، مؤكداً أن بلدية دبي صممت خزانات تحت الفتحات لاستيعاب المياه في الأماكن غير الموصلة وتم وضع شبكات للإمطار في 40 موقعاً في الإمارة وجار العمل على بقية المناطق. وأضاف أن البلدية شكلت فرق عمل من إدارة الصرف الصحي وعدة إدارات للعمل على مدار 24 ساعة واستعانت ببعض المضخات الخاصة لسحب مياه الأمطار من قبل المقاولين. استمرار توقف الرحلات البحرية إلى دلما إيهاب الرفاعي ( المنطقة الغربية ) شهدت المنطقة الغربية هطول أمطار تراوحت ما بين الغزيرة والمتوسطة على معظم مدن المنطقة ، كما تسببت الرياح الشديدة في توقف الرحلات البحرية من وإلى جزيرة دلما، ويتوقع استمرار توقفها اليوم أيضا ما لم تتحسن الأحوال الجوية . وكانت الرياح الشديدة قد هبت على معظم مدن المنطقة الغربية واستمرت الرياح مصحوبة بتساقط الأمطار الخفيفة. في الوقت ذاته، اتخذت فرق الطوارئ والأزمات التابعة لبلدية المنطقة الغربية استعداداتها لمواجهة تساقط الأشجار والآثار السلبية الناجمة عن الرياح، والأمطار في كل من مدينة زايد وغياثي والسلع، وجزيرة دلما والمرفأ وليوا . رعد وبرق في المناطق الوسطى عائشة الكعبي (المنطقة الوسطى) شهدت المناطق الوسطى مساء أمس هطول كميات كبيرة من الأمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة حسب تقدير أهالي المناطق الوسطى، مصحوبة برياح شديدة ورعد وبرق، تركزت الأمطار بصورة خاصة على منطقة شوكة ووادي الصفني والحويلات والمنيعي ووادي القور وكدرا التابعة لإمارة رأس الخيمة، كما هطلت الأمطار على الند وطويلع والمعاشي والمدام وطوى ميثا وشعبية بن هويدن الذيد ومليحة التابعة لإمارة الشارقة، وعلى مناطق مزيرع ومصفوت وورقاء والصبيغة والخنفرية التابعة لإمارة عجمان. وبدأ سقوط المطر على شكل زخات خفيفة منذ ساعات الصباح الأولى ثم ازداد واستمر سقوط المطر لفترات متفاوته، وأدى نزول الغيث لجريان وادي الاشيخرة واليزير وشوكة ووادي القور، وجريان بعض الشعاب في الحويلات والمنيعي ومزيرع ومصفوت، فيما شهدت منطقة حتا التابعة لإمارة دبي هطول كميات متوسطة من الأمطار. إغلاق جزئي لطريق جبل «جيس» جريان الأودية في رأس الخيمة هدى الطنيجي، محمد صلاح (رأس الخيمة) شهدت إمارة رأس الخيمة، أمس، هطول أمطار غزيرة أدت لجريان الشعاب والأودية الجبلية في معظم مناطق الإمارة، فيما أغلقت الشرطة طريق وادي جيس بعد قطع عدد من الأودية للطريق المؤدي للجبل. في موازاة ذلك، أنقذت الشرطة عدداً من الأهالي علقت سياراتهم في الأودية الجبلية، بينما سجل المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل انخفاض درجات الحرارة على جبل جيس، لتصل إلى 9.8 درجات. وحذرت شرطة رأس الخيمة جميع أفراد المجتمع من نزول البحر، وطالبتهم بالابتعاد عن المناطق الجبلية نظراً لنشاط حركة الرياح وتأثيراتها، فيما بدأت دائرة الأشغال سحب كميات المياه المتجمعة بالشوارع الرئيسية، ودفعت بعدد كبير من آليات شفط المياه للشوارع، وساهمت المضخات التي جرى تركيبها خلال الفترة الماضية ببعض الشوارع في سرعة ضخ المياه وعدم تراكم المياه بها. وتسببت الأمطار في بطء حركة سير المركبات وتعطل عدد من منها، حيث تم سحب ست سيارات توقف بعضها في الأودية الجبلية، كما شهدت الإمارة وقوع 7 حوادث مرورية في مختلف المناطق معظمها حوادث انزلاق. وأشار إلى أن شرطة رأس الخيمة بالتعاون مع دائرة الأشغال والخدمات العامة برأس الخيمة، أغلقت جزئي للطريق المؤدي إلى جبل «جيس» أعلى قمم إمارة رأس الخيمة، حفاظاً على سلامة الأرواح وتعزيز الأمن والأمان انطلاقاً من استراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى ضبط أمن الطرق. وانخفضت درجات الحرارة بشكل كبير على جبل جيس أمس حيث سجلت المحطة الخاصة بالمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل 9.8 درجات مئوية في ثاني انخفاض كبير لدرجات الحرارة على الجبل خلال الشهر الجاري. وأوضح المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام دائرة الأشغال بالإمارة أن الدائرة دفعت بسيارات سحب المياه للشوارع الرئيسية لمنع تجمع المياه بها، حيث ساهم سرعة التدخل في انسيابية الحركة المرورية في بعض الشوارع المنخفضة، لافتاً إلى أن تشغيل المضخات ببعض الشوارع ساهم أيضاً في تلافي تجمع المياه بها، خاصة في منطقة الظيت وكورنيش القواسم والنخيل وغيرها. وتوقفت حركة الصيد أمس في موانئ الإمارة بسبب الرياح الشديدة التي شهدتها الإمارة بحسب خليفة المهيري رئيس جمعية الصيادين الذي أكد أن الجهات المسؤولة أوقفت الصيد بسبب الرياح الشديدة، لافتاً إلى أن وفرة الصيد خلال الأيام الماضية ساهم في بقاء الأسعار عند مستوياتها السابقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض