• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«إي إن زد» يغير اسمه في العرس الآسيوي

استاد أستراليا جوهرة سيدني في قلب الغابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

تعتبر سيدني من أبرز المدن العالمية على صعيد تنظيم المهرجانات والفعاليات وتشتهر بمينائها والمباني الجميلة، والشواطىء الرائعة. وقد استضافت المدينة السياحية دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2000، وحققت نجاحاً منقطع النظير.ويقع ملعب أستراليا الدولي في مجمع سيدني الأولمبي الذي يضم ملاعب لكل المنافسات، والذي أقيم على مساحة واسعة في غابة تبعد عن قلب سيدني بـ 18 كلم، وتم بناء استاد أستراليا من أجل دورة الألعاب الأولمبية 2000، وافتتح رسمياً في يونيو عام 1999 عندما خاض منتخب أستراليا مجموعة من المباريات الدولية. وتتسع مدرجات الاستاد لـ83500 متفرج، وهو ملعب صديق للبيئة، يتضمن تصميمه نظام تهوية وتبريد طبيعي، كما يتم حفظ ماء الأمطار عبر السقف من أجل تروية أرضية الملعب. وكان يشتهر محلياً باسم استاد «إي إن زد»، لكنه عاد إلى اسمه الأصلي (ستاد أستراليا) في نهائيات كأس آسيا المقامة حالياً في 5 مدن أسترالية. وفيما يتعلق بمجمع سيدني الأولمبي، الذي يحتوي على استاد أستراليا، فهو يقع وسط مجموعة حدائق تسمى حدائق بيسنتينيال، وهو من أشهر غابات أستراليا المخصصة لقضاء الرحلات، والتي تضم مناطق مخصصة لمستخدمي الدراجات، وعشاق المشي، والسباحة، والكريكيت، والرجبي، وألعاب القوى، وباقي الألعاب الأولمبية المختلفة، كما أن هذه الغابات تشتهر بكونها مقصداً للرحلات السياحية.

وقد تحول الاستاد أمس إلى جوهرة مدينة سيدني حيث تدفقت عليه الجماهير لحضور مباراة أستراليا مع عمان في الجولة الثانية من لقاءات المجموعة الأولى، وأقيمت قرية لكرة القدم خارجه انطلق فيها الأطفال لمزاولة الألعاب، في حضور ذويهم الذين قاموا بمراقبتهم قبل انطلاق المباراة بـ3 ساعات، وعند بداية المباراة اتجه الجميع لدخول الاستاد قبل أن يبدأ اللقاء بخمس دقائق فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا