• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

النصر والوصل.. «مطاردة الفرحة» في «أجواء حزينة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يناير 2017

مراد المصري (دبي)

يلتقي النصر مع الوصل، في مواجهة «ديربي بر دبي» المتجددة بين الغريمين التقليدين، وإحدى المباريات ذات الحسابات الخاصة، ويحمل كلاهما فيها طموح رد الدين، بداية من «العميد» الذي خسر في آخر مباراتين على التوالي جمعته مع المنافس، فيما يتطلع «الإمبراطور» إلى الرد على خسارته على ستاد آل مكتوم العام الماضي، واستغلال الحالة المعنوية للنصر المتأثر بإيقاف البرازيلي فاندرلي.

ويسعى الفريقان للتعويض، بعدما خسر النصر في المباراة الماضية أمام الأهلي، ولم يعرف طعم الفوز في مرحلة الإياب، حيث تعادل قبلها مع الظفرة، فيما أهدر الوصل فوزاً كان بالمتناول، حينما استقبل هدفاً في الوقت القاتل، وتعادل مع الظفرة أيضاً.

ويدخل النصر المباراة بظروف صعبة، بعدما جاء قرار إيقاف فاندرلي، قبل أيام معدودة من المواجهة، ليشكل صدمة للجهاز الفني، بقيادة الروماني دان بيتريسكو، الذي يقف مكتوف الأيدي حالياً، وسيلجأ إلى استخدام سالم صالح في موقع رأس الحربة، بوصفه الخيار المتوفر، بعدما رحل العراقي مهند عبد الرحيم، في الانتقالات الشتوية.

ويتوقع أن يلجأ بيتريسكو إلى اللعب بتشكيلة متوازنة، مع الزيادة العددية في وسط الملعب، والاستفادة من خبرة طارق أحمد وفواز عوانة، في إدارة ألعاب الفريق، رفقة المغربي عبد العزيز برادة، فيما سيكون الدفاع بحاجة إلى ترميم، في ظل غياب مسعود سليمان للإيقاف، وإصابة أحمد الياسي.

من جانبه يسعى الوصل للبقاء ضمن دائرة المنافسة على اللقب، أو المراكز الأولى على التقدير، واستعادة الثقة الغائبة، بعد السقوط المتتالي، ويعول الأرجنتيني رودولفو على هذه المباراة بوصفها مفتاح رفع المعنويات، نظراً لأهميتها لدى الجماهير. ويبرز الثلاثي فابيو ليما وكايو كانيدو ومينديز، بوصفهم مفتاح التفوق لدى «الإمبراطور»، ومصدر خطورته في الهجوم، في وقت يعاني فيه الفريق أيضاً من غيابات في الدفاع، أبرزهم حسن زهران المصاب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا