• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

توفرهما «أدنوك» تمهيداً لتطبيق خدمة تعبئة الوقود

250 درهماً للشريحة الذكية و50 درهماً لـ «بلس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد) توفر شركة أدنوك للعملاء الشريحة الذكية (smart tag) بسعر 250 درهماً وبطاقة «أدنوك بلس»، بـ50 درهماً، وهما أحد أساليب الدفع الثلاثة التي تتضمنها «محفظة أدنوك». ويستفيد من من هذه الخدمة جميع العملاء الأفراد لتجربة تعبئة الوقود بشكل ذاتي من خلال فتح حساب «محفظة أدنوك» الإلكتروني، وذلك للحصول على أفضل تجربة ممكنة لخدمة العملاء، متضمنةً ثلاثة أساليب لأداء الدفعات المالية هي أولاً الشريحة الذكية (smart tag) التي يتم تركيبها عند فوهة خزان الوقود وترتبط بحساب «محفظة أدنوك»، وثانياً بطاقة «أدنوك بلس»، التي يمكن للعملاء استخدامها للتزود بالوقود. وثالثاً، الدفع بوساطة بطاقة الهوية التي يتم ربطها وتفعيلها مع «محفظة أدنوك» ، التي توفر ميزات الإدارة الفورية لحسابات العملاء، وإدارة استهلاك الوقود، كما تمكن حلول السداد الذكية والآمنة العملاء من إدارة حساباتهم من أي مكان وفي أي وقت عبر شبكة الإنترنت والأجهزة المحمولة. وتدعو الشركة عملاءها للاستفادة من الحوافز المتاحة للتسجيل في «محفظة أدنوك»، حيث ستقوم الشركة بمنح الشريحة الذكية وأدنوك بلس مجاناً لأول 5000 عميل. وقال عبد الله سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة «أدنوك للتوزيع» في بيان أمس: «تتيح خدمة أدنوك الذكية لتعبئة الوقود للعملاء الاستفادة من البنية التحتية المتطورة ومخرجات التكنولوجيا الذكية لتعبئة الوقود بأنفسهم بشكل أسرع وأسهل وأكثر أماناً من خلال تجربة متجددة في كل مرة يزورون فيها إحدى محطاتنا الذكية». وأضاف الظاهري: «إن أدنوك للتوزيع ملتزمة مبادئ استراتيجية إمارة أبوظبي 2030 وتوجهات قيادتنا الرشيدة للتحول نحو المدن الذكية. وفي هذا الإطار، نعمل على توفير تجربة شاملة لمحطات الخدمة الذكية وسنتخذ كافة الخطوات اللازمة لجعل هذه العملية الانتقالية سلسة ومجزية لعملائنا وشركائنا وجميع أصحاب المصلحة». وتعتزم أدنوك تطبيق خدمة تعبئة الوقود الذكية الذاتية (أدنوك الذكية) بمرحلتها التجريبية في أبوظبي من مطلع مارس المقبل وحتى 1 أكتوبر من العام نفسه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا