• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

النسخة الرابعة تشهد مشاركة تاريخية

كأس رئيس الدولة للصيد بالصقور تصل محطة الختام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تختتم في الرابعة من مساء اليوم، منافسات النسخة الرابعة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور بمسابقاتها الثلاث (التلواح، تدريب الصقور بالبالون، تدريب الصقور بالطيران اللاسلكي)، والتي أقيمت تحت مظلة مجلس أبوظبي الرياضي، وبتنظيم نادي أبوظبي للصقارين، في ميدان الفلاح بأبوظبي، وسط مشاركة 2200 صقر، و350 صقاراً والتي تعد تاريخية.

ويشهد اليوم الختامي إقامة منافسات شوط كأس صاحب السمو رئيس الدولة في مسابقة التلواح والذي يشمل ثلاث فئات (الشيوخ، الملاك، المحترفين) بمشاركة 120 صقراً في كل شوط بمجموع 360 صقراً، ممن حصدوا المراكز العشرة الأولى في أشواط مسابقات التلواح فرخ وجرناس (قرموشة، جير، جير تبع، جير شاهين).

وخصص نادي أبوظبي للصقارين جوائز قيمة لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل شوط من الأشواط الثلاثة، حيث يحصد بطل كل شوط على سيارة نيسان باترول وجائزة مالية 200 ألف درهم وكأس الشوط، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على 100 ألف درهم، والثالث على 50 ألف درهم.

وأقيم الحدث للعام الرابع على التوالي ترجمة للدعم السخي، والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لإحياء الرياضات التراثية ودعم نهضة التراث الوطني، والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي.

وجاءت البطولة الغالية ضمن أجندة نادي أبوظبي للصقارين لموسم 2016-2017 ونهجه الوطني لمواصلة مساعي الارتقاء والتقدم لمسيرة الرياضات التراثية، كما واصل النادي تقديم المبادرات والمسابقات الجديدة، وتحقيق النقلة النوعية وتجسيد التطور، ومواكبة أحدث التجارب لجعلها محط أنظار العالم أجمع، وجعل أبوظبي الوجهة الأولى عالمياً الداعمة لرياضة الصيد بالصقور، بما يخدم مساعي صون رياضة الآباء والأجداد، والحفاظ على منجزات الماضي وغرس مفاهيمها لدى أجيال المجتمع في الحاضر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا