• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رأي ثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

رحّال rahaal@alittihad.ae

* رحيل المنتج محمد حسن رمزي خسارة كبيرة للسينما المصرية، فرغم أنه هزم أفلام المقاولات وانتصر للسينما الجادة ولم يتاجر بالفن، بعيداً عن الركض خلف الربح، إلا أن السرطان هزمه في لندن ورحل عن عالمنا عن عمر يناهز 58 عاماً، تاركاً إرثاً فنياً لا يقدر بثمن من الأفلام الخالدة في ذاكرة المشاهد وفي أجندة الفن السابع. كان آخر ظهور لرمزي عبر برنامج (آخر كلام) «يقدمه تامر أمين على شاشة روتانا مصرية»، حيث أجرى مداخلة، وحدثت مشادة بينه وبين المنتج محمد السبكي، ليكتشف ساعتها المشاهد، الفرق بين المنتج «صانع الأفلام»، والمنتج «التاجر»..!

* أثار ظهور منى البحيري صاحبة عبارة «شاتب يور موس أوباما» على برنامج المواهب Arabs Got Talent موجة عاصفة من الجدل والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، واتهمها البعض بأنها تقاضت أموالاً لكي تسيء لبلدها مصر، خاصة وأن البرنامج يضم مشاركين يتمتعون بالمواهب والقدرات الخاصة، ولم يعلن عن فتح باب المشاركة لكل من يوجه نقداً لأميركا أو لرئيسها، لذا كانت هناك علامة استفهام كبيرة حول مشاركة البحيري، التي لا تجيد اللغة الإنجليزية ولا العربية أيضاً. وكأن هناك من تعمد مشاركتها لإفساد فرحة المصريين بالموهوبة «ياسمينا» التي أبهرت لجنة التحكيم وأبكتها أيضاً، عندما أدت أغنية لكوكب الشرق أم كلثوم بكل ثقة واقتدار، ، ، !

همسة:

* إذا عرضت فتاة حبها عليك، اعلم أنه منتهي الصلاحية..!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا