• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

شرطة أبوظبي تطلق حملة توعية بمخاطر الوقوف الخاطئ للحافلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت القيادة العامة لشرطة أبوظبي حملة توعية بمخاطر الوقوف الخاطئ للحافلات على الطرق الداخلية والخارجية بإمارة أبوظبي، لتعزيز جهودها في الحد من المخاطر التي قد يتعرض لها مستخدمو الطرق، نتيجة لهذا الوقوف من قبل بعض سائقي حافلات نقل العمال، والمركبات الأخرى لأسباب مختلفة.

وقال المقدم صلاح عبد الله الحميري، نائب مدير إدارة مرور أبوظبي في مديرية المرور والدوريات: «إن الحملة تأتي في إطار الأولوية الاستراتيجية لجعل الطرق أكثر أمناً»، حاثاً السائقين على الاستفادة من الاستراحات والمصليات المتوافرة في محطات البترول، وفي المناطق السكنية والمجمعات العمالية.

وأوضح أن الحملة تهدف إلى توعية سائقي حافلات نقل العمال والسائقين عموماً، من خلال حسابات شرطة أبوظبي على مواقع التواصل الاجتماعي، والتوعية الميدانية عبر النقاط المرورية على الطرق الخارجية، والمحاضرات في شركات القطاع الخاص، وتوزيع المطبوعات التي تشرح خطورة الوقوف الخاطئ للحافلات وما قد ينتج عنه في حالة انحراف أي مركبة على الطريق واصطدامها بالمركبات الأخرى أو دهس الأشخاص الذين يقفون خارج الطريق.

وتركز الحملة على تكثيف الجهود الميدانية بتشديد الضبط المروري على الطرق لمنع سائقي حافلات نقل العمال من التوقف أو التجمع في الأماكن غير الآمنة على جانب الطرق الخارجية وطريق الشاحنات.

وقال: «إنه يسمح بالوقوف حسب القانون في الحالات الطارئة، بشرط أن يكون وقوف المركبات بعيداً عن مفارق الطرق، والمنحدرات، والمنعطفات، واتخاذ جميع التدابير اللازمة لتأمين سلامة الحركة على الطريق، وعدم ترك المركبة ومحركها في وضع التشغيل، وتشغيل الإضاءة في الفترة ما بين غروب الشمس وشروقها، وحسب ما تقتضيه الضرورة، وذلك لتنبيه الآخرين بوجود مركبة متوقفة».

وأوضح أنه بحسب اللائحة التنفيذية المعدلة لقانون السير والمرور رقم (178)، فإن مخالفة إيقاف المركبة على الجانب الأيسر من الطريق في غير الأماكن المسموح فيها 1000 درهم، في ما تبلغ مخالفة إيقاف المركبة عند مفترقات أو منعطفات الطرق 500 درهم، أما مخالفة إيقاف مركبة بطريقة تسبب خطراً للمارة 400 درهم، ومخالفة عدم اتخاذ اللازم لسلامة حركة السير عند تعطل المركبة 500 درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا