• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

الصدر يعرض خطة لحل أزمة الكهرباء المزمنة في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يوليو 2018

بغداد (وكالات)

طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس، الحكومة بالاستعانة بشركات أجنبية لتحسين واقع الكهرباء التي تشكل أزمة مزمنة في العراق، ودعاها إلى خصخصة هذا القطاع الحيوي، شريطة تسليمها لـ«شركة أهلية عراقية أو أجنبية وإبعاد جباية الأجور عن الأروقة الحكومية الفاسدة».

وقال الصدر في بيان نقلته «السومرية نيوز»، إنه «حفاظاً على أمن وسلامة العراق والمواطنين، على الحكومة الاستعانة بشركات أجنبية (غير محتلة) لتحسين واقع الكهرباء فوراً، وحماية المؤسسات الخدمية التابعة لوزارة الكهرباء، إضافة إلى محاسبة المقصرين والفاسدين بلا فرق بين الوزير أو العامل البسيط».

كما طالب الصدر بوضع «آلية لدفع الأجور وفقاً للمستوى المعيشي للمواطن وكل بحسبه» لافتاً إلى أنه «اقتراح قبل سنوات، تحديد الامبيرات كل حسب متطلباته، فإذا وافق الشعب على ذلك، ياحبذا تطبيقه إذا لم ينجح مشروع الخصخصة». وأضاف «على الحكومة القيام بدفع أجور المولدات العامة أو مساعدة المواطن في ذلك، وتوزيع بعض المولدات الكهربائية على بعض المناطق الفقيرة، لاسيما القرى والأرياف، وتوزيع حصة من الوقود شهرياً بما ينفع ذوي الدخل المحدود وممن لا راتب له من الدولة»، مطالباً المواطنين بترشيد وتنظيم صرف الكهرباء في المنازل والمحال والمقرات والشوارع، وعدم التعدي على خطوط الكهرباء بطريقة غير شرعية وغير قانونية، ودفع أجور الكهرباء بصورة قانونية سلسة.