• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

من صور الجهاد بالعمل والعلم

علماء: المساهمة في نهضة الوطن.. واجب شرعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يوليو 2018

أحمد مراد (القاهرة)

دعا علماء الدين إلى العمل من أجل تقدم ونهضة الأوطان العربية والإسلامية في شتى مجالات الحياة، معتبرين ذلك في مقام «الواجب الشرعي» الذي يجب على كل مسلم ومسلمة، وأكد العلماء أن الجهاد ليس مقصوراً على الجهاد العسكري الذي تتولى مهمته الجيوش الوطنية، ولكن هناك صوراً أخرى من الجهاد، مثل الجهاد بالعلم والثقافة والعمل من أجل تقدم ونهضة الأمة حتى لا تتخلف عن ركب التقدم الحضاري.

مكانة عالية

الداعية الدكتور سالم عبد الجليل، الوكيل الأسبق لوزارة الأوقاف المصرية، أوضح أن للعمل في الإسلام مكانة عالية ومنزلة رفيعة، به ينال المسلم الأجر والثواب، وهو عبادة عظيمة لله وامتثال لأمره، عن طريقه تقوم الحياة، وتعمر الديار، وتزدهر الأوطان، ويحدث الاستقرار، حيث أمر به سبحانه وتعالى فقال: (فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)، «سورة الجمعة: الآية 10»، مؤكداً أن على كل فرد في المجتمع واجبات والتزامات يجب أن يؤديها من أجل نهضة وتقدم واستقرار المجتمع الذي يعيش فيه.

وأشار الدكتور عبد الجليل، إلى أن الإسلام اعتبر العمل نوعاً من الجهاد في سبيل الله، لافتاً إلى أن بعض الصحابة شاهدوا شاباً قوياً يسرع إلى عمله بينما هم يستعدون للخروج في غزوة من الغزوات، فقالوا: لو كان هذا في سبيل الله - يقصدون الجهاد - فرد عليهم النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: «لا تقولوا هذا، فإنه إن كان خرج يسعى على ولده صغاراً، فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى على نفسه يعفها فهو في سبيل الله، وإن كان خرج رياء ومفاخرة فهو في سبيل الشيطان»، ما يعني أن كل من يخرج من بيته للعمل يحتسب أنه قد خرج في سبيل الله كالمجاهد، لأن هدف العمل في الإسلام ليس كسب المال فقط، ففضلاً عن معانيه التعبدية، فإن من غاياته تحقيق الأمن الاجتماعي بين الناس، وهذا يؤدي إلى تقدم ونهضة الوطن الذي يعيش فيه المسلم، وبالتالي، فإن العمل من أجل نهضة وتقدم الأوطان هو جهاد أيضاً وواجب شرعي يجب على كل فرد في المجتمع.

واجب شرعي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا